الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

  • العلم: عبد الناصر الكواي – تـ: حسني – تـ: نضال الشريفي

 

ووري جثمان الأستاذ عبد الكريم غلاب الثرى الثلاثاء في جنازة مهيبة حضرها لفيف من السياسيين والمثقفين ورجالات الفكر والأدب على رأسهم الأمين العام لحزب الاستقلال الأخ حميد شباط، وعدد من قادة الحزب ومناضليه، ورئيس الدكتور الأستاذ سعد الدين العثماني والأستاذ عبد الإلاه بنكيران رئيس الحكومة السابق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية والأستاذ عباس الفاسي الأمين العام السابق للحزب والأستاذ محمد الدويري عضو مجلس الرئاسة، والأستاذ عبد الرحمن اليوسفي الكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي، ومحمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، والأستاذ نزار بركة رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وعدد من أعضاء الحكومة والسياسيين والدبلوماسيين والكتاب والمفكرين والأدباء من مختلف الأطياف السياسية.

وقد أجمعت شهادات الحاضرين في توديع الراحل الكبير على نبل أخلاقه وما كان يتمتع به من حسن وطني أهله ليكون أحد رموز الحركة الوطنية والفاعلين الأولين في المشهد السياسي والثقافي والأدبي المغربي.

سعد الدين العثماني: فقدنا رجلا وطنيا غيورا وصحافيا ذا إسهامات كبيرة

سعد الدين العثماني

سعد الدين العثماني

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، خلال تشييع جثمان الأستاذ عبد الكريم غلاب إلى مثواه الأخير، لقد فقدنا رجلا وطنيا غيورا، وصحافيا مقتدرا، أسهم إسهامات كبيرة في نشأة وتطور الصحافة الوطنية، ورجلا مناضلا ناضل في سبيل الديمقراطية، وتطور الحياة السياسية في بلادنا.

وأضاف العثماني في تصريح لـ”العلم”، أن الراحل الكبير، كان قائدا ومناضلا سياسيا شهما عرفه الجميع بأخلاقه العالية وبنضاله في سبيل الطبقات المحتاجة، خصوصا في كتاباته الصحافية الجريئة، وأدى ثمنا مستمرا على مواقفه، فلا يمكننا اليوم إلا أن نعزي أسرتيه الصغيرة والكبيرة والجسم الصحافي والأسرة السياسية وأسرة حزب الاستقلال.

عبد الإله بن كيران: غلاب كان أستاذ جيل بكامله وله هيبة خاصة

عبد الإله بن كيران

عبد الإله بن كيران

قال عبد الاله بن كيران رئيس الحكومة السابق، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية إن “عبد الكريم غلاب رحمه الله كان أستاذ جيل بكامله، وما يؤسفني هو أن الوطن تقريبا لا يعرفه حتى يموت،  فتظهر فجأة شخصية بهذا الحجم لأنه شخصية قضت عمرا طويلا، أكثر من سبعين سنة من النضال والدفاع عن هوية المجتمع وعن ثوابت الدولة وعن الملكية وعن قيم الإسلام وعن مصلحة المواطنين من خلال مواقف وتضحيات ونضالات، حيث سجن واعتقل أكثر من مرة”. وأضاف  في تصريح لــ’’لعلم’’، “تعرفت على المرحوم في سن مبكرة كنا نذهب لجريدة العلم، هناك كنا نطبع جريدتنا وحتى قبل بسنوات ذهبت عنده رحمة الله عليه، وقد كانت له هيبة ولم نكن نتجرأ عليه، فالسي علال الفاسي رحمه الله دخلت عنده مرتين بينما سي غلاب لم أدخل عنده إلا مرة واحدة، حيث كنا نذهب عند السي السحيمي والسي أفيلال الخ..  

وأضاف بن كيران، أن المرحوم ترك ثروة أدبية وفكرية كبيرة، حيث إن له أكثر من 100 كتب، وهذا قليل جدا في العالم العربي، وليست كتب فيها كلام سطحي بل كتب جدية وتدل على فكر رصين. مضيفا، عأن الراحل نموذج للمواطن الجاد مع نفسه، والذي يشعر بأن عنده رسالة كبيرة، إلى أن أفضى إلى ربه وما قدم وعسى أن يكون فيه لحزبه أولا الذي أصر على الوفاء له إلى النهاية، وكذا لباقي المواطنين والشباب بالخصوص النموذج، فالبلاد لن تبنى بالذين يطالبون بالحقوق بل تبنى بالذين يقومون بالواجبات والتضحيات، وهذا واحد منهم رحمة الله عليه. 

صلاح الوديع: فقد المغاربة قاطبة قامة كبيرة في الثقافة والوطنية والنزاهة الفكرية

صلاح الوديع

صلاح الوديع

أعرب صلاح الوديع، الشاعر والسياسي، خلال تشييع جثمان الأستاذ عبد الكريم غلاب إلى مثواه الأخير، عن عميق أسفه لفقدان “قامة كبيرة في الثقافة وفي الوطنية وفي النزاهة الفكرية، فقدها الشعب المغربي قاطبة اليوم بفقدان عبد الكريم غلاب”، داعيا في تصريح لـ”العلم”، إلى أن “تكون هذه لحظة تفكير في التجديد على نهج الأجيال التي عرفت كيف تجدد، وكذلك أن تبقى هذه الأجيال في ملكية المغاربة جميعا وهو تحد كبير، ونتمنى أن يتم التجديد قريبا”.

إدريس اليزمي: فقدنا رمزا من رموز حقوق الإنسان والمساواة

إدريس اليزمي

إدريس اليزمي

اعتبر إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، خلال مشاركته في تشييع جثمان الراحل عبد الكريم غلاب إلى مثواه الأخير، أنه رغم الاختلاف بين جيله وجيل المرحوم سياسيا، إلا أنه ومع مرور الزمن يظهر أن الأفكار التي كان يؤمن بها غلاب ويدافع عنها، وهي أفكار الديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة، هي نفس الأفكار الأساسية التي يمكن أن تجمع المغاربة كشعب وكأمة، مضيفا في تصريح لـ”العلم”، أن هذه الأفكار تجعل من فقدان عبد الكريم غلاب فقدانا لرمز من رموز حقوق الإنسان والمساواة.

عبد الواحد الراضـــي: مقالات وافتتاحيات عبد الكريم غلاب مرجع لرجال التاريخ والفكر المغربي

عبد الواحد الراضـــي

عبد الواحد الراضـــي

قال عبد الواحد الراضي، الكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن الراحل غلاب كان منذ صغره يتميز عن الآخرين، حيث إنه بعدما أكمل دراسته الثانوية وذهب إلى المشرق كان من بين الوطنيين الذين لعبوا دورا أساسيا في التعريف بالقضية الوطنية آنذاك ونضال المغرب من أجل الاستقلال، وكان في القاهرة مع علال الفاسي وقت منفى محمد الخامس، كذلك كان العديد من زعماء المغرب العربي منهم بورقيبة وكانوا يعملون من أجل استقلال المغرب والمغرب العربي.

وأضاف الراضي، في تصريح لـ”العلم”، أن عبد الكريم غلاب كان منذ طفولته وشبابه انسانا مناضلا، فمن بعد الاستقلال استمر في عطائه أولا كصحافي والكل يعرف دوره الكبير في صحافة حزب الاستقلال وبالأخص في جريدة العلم، حيث تدرج فيها لسنوات حتى صار مدير نشرها، وكانت مقالاته وافتتاحياته في تلك الفترة من الزمن هي مرجع اليوم لرجال التاريخ والفكر حيث لقد كان صحفيا لامعا. واعتبر أن غلاب كان رجل سياسة من الطراز الرفيع حيث تقلد العديد من المسؤوليات.

 وكشف كيف تعرف على الراحل جيدا في البرلمان سنة 1977 حيث كان رئيس الفريق الاستقلالي، وكان الراضي رئيس فريق الاتحاد الاشتراكي. وكذلك ممثل دولة لأنه كان وزيرا في الشؤون الإدارية وكنا في نفس الحكومة ‘’الحكومة الائتلافية’’ سنة 1983، مشيرا إلى أن  غلاب رحمه الله معروف أيضا ككاتب وروائي في تاريخ المغرب والحركة الوطنية، وكان أيضا رئيس اتحاد كتاب المغرب بحيث كانت له قدرة كبيرة على العمل الفكري في جميع الميادين.

حسن أوريد: عبد الكريم غلاب كان منظر حزب الاستقلال بعد علال الفاسي

حسن أوريد

حسن أوريد

صرح حسن أوريد لـ “العلم”، أن عبد الكريم غلاب كان منظرا لحزب الاستقلال بعد علال الفاسي، واضطلع بهذا الدور في جملة من الأعمال بالإضافة إلى المواكبة الصحفية، وبالأخص في عموده “مع الشعب”. ومؤكدا أنه لا مجال للحديث عن إسهامه الأدبي الذي هو معروف ويعتبر بحق مقعد الرواية في المغرب، وأضاف “بصفتي الشخصية حظيت بالالتقاء معه قبيل وفاته من خلال حوار أجريته معه باسم مجلة زمان “. وأشار إلى أن عبد الكريم غلاب رغم فقد بصره في أواخر حياته لكنه لم يفقد بصيرته، وأنه قد حدثه عن أشياء غير معروفة، منها “أنه مهندس إنزال محمد بن عبد الكريم الخطابي بالقاهرة، وهو صاحب الفضل”.

وقال أوريد إن غلاب قام بدور أساسي فيما يخص العملية المهمة لتحرر البلدان المغاربية، وأضاف “أنه ينبغي التحدث عن ملازمة عبد الكريم غلاب للأمير عبد الكريم الخطابي، حينما أمر الملك فؤاد بضرورة تمكين الخطابي من العلاج بالإسكندرية، وقد لازمه مدة شهر مع مواطن مغربي”. ليخلص إلى أن هذه الأمور حجبت عن الرأي العام الجانب السياسي الذي غيبه الجانب الأدبي في سيرة هذا الرجل، مبديا اعتقاده بأن “ليست هذه خسارة لحزب الاستقلال وحده، فهي خسارة للمغاربة ككل، فالرجل كان وطنيا، وأذكر أنه في حواري معه، سألته عن الأمازيغية، وكان يتجاوز كل التمايزات العرقية لكي يتحدث عن مغرب لكل المغاربة، وهذه شهادة نقولها بكل صدق، لذلك حرصت أن أحضر هذه الجنازة لواحد من الأبناء البارين لهذا البلد”.

إدريس الخوري: المرحوم عبد الكريم غلاب كان رجلا أنيقا وإنسانيا وعطوفا

إدريس الخوري

إدريس الخوري

قال إدريس  الخوري الكاتب والقاص، خلال تشييع جثمان الفقيد عبد الكريم غلاب، لقد رافقت المرحوم سي عبد الكريم في جريدة العلم كمصحح ومحرر في نفس الوقت، وشاركت معه سنوات طويلة صحبة المرحوم عبد الجبار السحيمي، والعربي المساري، والمحجوب الصفريوي، حيث كان المرحوم غلاب رجلا أنيقا وإنسانيا وعطوفا وكاتبا وسياسيا في نفس الوقت، يجمع ما بين السياسة من جهة، وما بين الأدب والثقافة والقصة القصيرة والمقالات من جهة أخر.

وأكد الخوري، في تصريح لـ”العلم”، أن المرحوم عبد الكريم غلاب، مر بفترة تاريخية مهمة بالعلم، معبرا عن حزنه لوفاته، وتعزيته لأسرته الصغيرة والكبيرة في حزب الاستقلال بالخصوص، واتحاد الكتاب الذي كان رئيسه الأول.

محمد فرج الدكالي: غلاب من الأوائل الذين زرعوا بذرة الحركة الوطنية

محمد فرج الدكالي

محمد فرج الدكالي

وأشاد الدكالي، بأن جريدة العلم قامت بدور كبير في تنوير الرأي العام، بشخصية عبد الكريم غلاب المفكر والسياسي والمربي. مشيرا إلى أن المرحوم كان من الأوائل الذين أعطوا تلك البذرة للحركة الوطنية حتى قبل أن ينشأ أي حزب في المغرب، فكان في طفولته ينتمي إلى تلك النخبة التي ستصبح فيما بعد في قيادة الحركة الوطنية، ولهذا عندما نراجع هذه السلسلة الذهبية من حياة عبد الكريم غلاب نجدها فعلا مفخرة لكل الأجيال وجيلنا بصفة خاصة الذي عاصر عبد الكريم غلاب وعاش معه في النضال ولو مؤخرا.

وقال المتحدث، إنه لازال يتذكر غلاب الأب الروحي والزعيم الذي كانت دائما له إشادات كبيرة تتماشى مع التاريخ والفكر الوطني اللذين بدأهما علال الفاسي ونخبته في بداية الحركة الوطنية. واعتبر أنه الفقيد أيقونة حزب الاستقلال وأيقونة الفكر الوطني، ومن قال هذه الكلمة فهو على حق، فالرجل لا يعوض وقد يعوض فيما بعد لأن الشعب المغربي شعب ولاد، والحركة الوطنية ولادة، وحزب علال الفاسي ولاد، ودائما إن شاء الله ودعنا أمس بوستة والآن نودع غلاب وإن شاء الله سيبقى دائما حزب الاستقلال هو حزب بوستة وحزب عبد الكريم غلاب، وبالأساس  الذي بذر هذه البذرة علال الفاسي.

خالد الناصر: المغرب وحزب الاستقلال التقيا في ملحمة واحدة لتبادل العزاء في رحيل غلاب

خالد الناصري

خالد الناصري

شدد خالد الناصري القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، أنه برحيل عبد الكريم غلاب، يلتقي المغرب بكل أطيافه السياسية والفكرية وحزب الاستقلال في ملحمة واحدة لتبادل العزاء، لأن العزاء يوجه إلى حزب الاستقلال ويوجه إلى كل المغاربة. مبينا في تصريح لـ”العلم”، أن عبد الكريم غلاب، كان مدرسة في الوطنية والالتزام والأدب والنضال الثابت من أجل المصلحة العليا للوطن والشعب مما يجعلنا نتقاسم الحسرة على غياب هذا الملهم للأجيال الصاعدة الذي بصم مغرب القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين.

محتات الرقاص: الساحة الوطنية فقدت هرما كبيرا في السياسة والدفاع عن قضايا الوطن

محتات الرقاص

محتات الرقاص

قال محتات الرقاص، مدير نشر جريدة بيان اليوم إن الساحة الوطنية فقد اليوم هرما كبيرا في السياسة، وفي الدفاع عن قضايا الوطن وفي الصحافة والإعلام. فعبد الكريم غلاب يمثل بنفسه مدرسة في مهنتنا. وأكد الرقاص في تصريح  لــ’’العلم’’، أنه من الضروري اليوم على المهنة ومنظماتها المهنية، أن تستحضر معالم هذه المدرسة ودروسها وخلاصاتها، وأن نستفيد منها كصحافيين ممارسين اليوم وكأجيال حالية وقادمة من أجل المزيد من المهنية والوعي العام داخل مهنة الصحافة ومن أجل المزيد من الالتزام بأخلاقيات المهنة، رحم الله السي عبد الكريم غلاب.

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

 

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره

الكبير عبد الكريم غلاب: شهادات صادقة في حق رجل تجمع فيه ما تفرق في غيره


اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا