الغموض يكتنف مصير الجنرال بنسليمان على رأس اللجنة الوطنية الأولمبية وأحيزون ولحلو يتربصان بالمنصب !

الغموض يكتنف مصير الجنرال بنسليمان على رأس اللجنة الوطنية الأولمبية وأحيزون ولحلو يتربصان بالمنصب !

الرفع من عدد أعضاء المكتب التنفيذي للجنة واعتماد نظام الترشح باللائحة أبرز نقاط الجمع العام الاستثنائي

• هشام بن ثابت

كشفت مصادر حضرت الجمع العام الاستثنائي الذي عقدته اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية أول أمس بالرباط، أن الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان لم يحدد موقفه النهائي من الترشح لمواصلة رئاسة اللجنة أو الاكتفاء بالمدة التي قضاها على رأس الجهاز منذ انتخابه لأول مرة سنة 1993.

وقالت المصادر إن الجنرال بنسليمان، اكتفى خلال جمع أول أمس باستعراض حصيلة اللجنة للسنوات الأخيرة وأهم المنجزات وكذا المشاكل التي رافقت المشاركة المغربية في دورات الألعاب الأولمبية.

فبعد التحقق من وثائق التفويض والنصاب القانوني، اطلقت أشغال الجمع العام بكلمة رئيس اللجنة الأولمبية المغربية الجنرال حسني بنسليمان، شدد  فيها على أهمية الجمع الذي يعد بمثابة أول خطوة في عملية تكييف الإطار التنظيمي للجنة الأولمبية الوطنية وكذا التطور والتغيرات العميقة التي تعرفها الحركة الوطنية والرياضية الدولية.

وقال الرئيس بنسليمان أيضا أن هذه القوانين الجديدة تتضمن الأحكام الرئيسية للتشريعات الرياضية الوطنية في وئام تام مع المبادئ والخطوط التوجيهية للميثاق الأولمبي.

كما شدد على أهمية التعديلات الجديدة التي أدخلت بموجب التشريع الجديد وذلك عبر ما يلي:

– إنشاء لجنة الرياضيين وضعها في قلب اهتمامات الحركة الأولمبية وفقا للمبادئ التوجيهية للجنة الاولمبية الدولية الجديدة.

– غرفة التحكيم للرياضة باعتبارها هيكلا قانونيا مستقلا لحل النزاعات والخلافات ذات الطابع الرياضي من أجل تخفيف ووقف اللجوء إلى المحاكم العادية.

– إنشاء اللجان الأولمبية الإقليمية في وئام تام مع المبادئ التوجيهية لجعل الجهوية أولوية إستراتيجية للمملكة.

– إعادة بناء الأكاديمية الأولمبية الوطنية المخصصة لتعليم ونشر المبادئ والقيم الأولمبية.

وعلاوة على ذلك، ذكر الجنرال بنسليمان العلاقة بين دور الرياضة بوصفها أداة حقيقية لتعزيز مبادئ التعليم والصحة والتنمية المنصوص عليها بالقوة من قبل دستور المملكة ومبادرات اللجنة الوطنية الأولمبية لفائدة المصلحة العامة ووحدة الحركة الأولمبية الوطنية مع السلطات والهيئات العامة، مع الحفاظ على استقلاليتها ضد كل أشكال التدخل.

وفي ختام كلمته، شدد رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية على أهمية هذه المرحلة من اعتماد النظام الأساسي الجديد الذي يهدف إلى تمهيد الطريق لعقد الجمع العام الانتخابي الذي سيكون لحظة حاسمة في عملية التغيير.

بعد ذلك تناول الكاتب العام للجنة الوطنية الأولمبية نور الدين بنعبد النبي قدم خلالها  الخطوط العريضة والتوجهات الجديدة للنظام الأساسي الجديد الذي ساهمت الجامعات في إثرائه الاقتراحات التي طرحتها.

وعقب ذلك تناول الكلمة أزيد من 30 متدخلا، ليخلص الجمع العام الاستثنائي للجنة الوطنية الأولمبية، إلى المصادقة بالإجماع على النظام الأساسي مع بعض التعديلات الطفيفة، متمثلة في الرفع من عدد أعضاء المكتب التنفيذي للجنة واعتماد نظام الترشح باللائحة خلال الجمع العام الانتخابي المقرر في أواخر شهر دجنبر المقبل.

كما تم تشكيل لجنة منبثقة من الجمع العام ستتكلف بمهمة تعديل بعض البنود في النظام الأساسي، حيث أنيطت المهمة بكل من محمد بلماحي، رئيس جامعة الدراجات، ومحمد الداودي، الكاتب العام لجامعة التايكواندو وفؤاد مسكوت، رئيس جامعة المصارعة، بالإضافة إلى عضوين من اللجنة الأولمبية الوطنية لم يتم الإفصاح عن اسميهما.

وفي سياق متصل، وفي انتظار الموقف الرسمي من الرئيس الحالي الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان من الترشح لولاية جديدة، من عدمه، قالت بعض المصادر، إن عملية إحماء تجري في الكواليس، بطلها كل من رئيس جامعة ألعاب القوى عبد السلام أحيزون ونائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية الحالي كمال لحلو، لحشد أكبر عدد من المساندين لترشح أحدهما لخلافة الجنرال بنسليمان.

وربطت المصادر رغبة كل من أحيزون ولحلو في الترشح، بإعلان الجنرال بنسليمان عدم رغبته في مواصلة رئاسة اللجنة الوطنية الأولمبية.

مقالات ذات صلة


شارك برأيك

إلغاء الرد

3 تعليقات

  • Karim
    24 نوفمبر 2016, 19:49

    ممكن تحديد مصدر كم . وناري السيد مزال ممشاش و بداو التخمينات والأسماء انا لحلو و انا احيزون و القائمة طويلة….

    رد
  • محمد
    24 نوفمبر 2016, 19:53

    حسب مصادري الشخصية مكان لا احيزون لا لحلو في هاد الجمع

    رد
  • Samir
    24 نوفمبر 2016, 21:00

    هدي راها اللجنة الوطنية الاولمبية خاضعة لقوانين و أسس محكمة و ان كان سيكون هناك رئيس جديد فسوف يختار الرجل الأكثر استحقاق استنادا لتجربته
    و حنكته . لم يحن الوقت بعد لتقديم اسماء أظن…

    رد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا