العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بوادي زم تعتز بالرسالة الملكية للمؤتمر الوطني الأخير

العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بوادي زم تعتز بالرسالة الملكية للمؤتمر الوطني الأخير

وادي زم: في الجمع العام التأسيسي للمكتب المحلي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية..

الأخ لحسن مادي: العصبة تعتز بتاريخها التليد المرتبط بشكل وثيق بتاريخ المغرب والرسالة الملكية للمؤتمر الوطني الأخير  اعتراف صريح بالعمل الجبار الذي تقوم به العصبة

  • علم: وادي زم أبو علي

  ترأس الأخ لحسن مادي الكاتب العام للعصبة المغربية للتربية الأساسية بمدينة وادي زم أشغال الجمع العام التأسيسي للفرع المحلي ، بحضور الإخوين  محمد ضريوى عضو المكتب التنفيذي للعصبة  و الكاتب الجهوي للعصبة بجهة بني ملال خنيفرة، و عبد العزيز مجدي مقرر المكتب الجهوي للعصبة بنفس الجهة .

وفي بداية أشغال هذا الجمع العام ألقى الأخ أشرف بولسعاد كلمة باسم اللجنة التحضيرية استعرض فيها رغبة العديد من الفعاليات المحلية في تأسيس فرع للعصبة المغربية للتربية الاساسية و محاربة الامية بمدينة وادي زم لما تلعبه من ادوار مهمة في مجالات اهتماماتها ووفق ما تنص عليه قوانينها .

    و أشار الأخ لحسن مادي في تدخله إلى أن الساحة الجمعوية بالبلاد تعرف تعددا و تنوعا في مجالات تدخلها لتبقى العصبة متميزة عن غيرها ، إذ يحق الاعتزاز بتاريخها التليد المرتبط بشكل وثيق بتاريخ المغرب ، فالمؤسس الفعلي لها كان هو الراحل الملك محمد الخامس الذي شملت رعايته المؤتمر التأسيسي للعصبة سنة 1956 بهدف محاربة الأمية . و هكذا اشتغلت العصبة الى غاية الستينات بوتيرة سريعة و حققت الكثير من المنجزات و المبادرات و منها تأسيس 430 مركزا كانت تستقبل ما يقارب المليون مستفيد و إصدار جريدة المنار و الكتب و المقررات ليتوج عملها بالحصول على جائزة مهمة من اليونسكو . و مباشرة بعد اعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش تم بعث روح جديدة في توجه الدولة في محاربة الأمية التي جعلت المغرب في مراتب متأخرة في هذا الباب ، فكان أول توجه للدولة هو البحث عن الجمعيات الجادة في محاربة هذه الآفة ، و عليه تم إحياء عمل العصبة من جديد التي عقدت مؤتمرها العام تحت الرعاية الملكية لجلالة الملك محمد السادس ، كما تشرفت برسالة ملكية قرأت في افتتاح المؤتمر ، كانت بمثابة اعتراف صريح بالعمل الجبار الذي تقوم به العصبة ، و رسمت الخطوط العريضة و التوجهات الرئيسية للنقاط التي ينبغي التركيز عليها . و في هذا السياق أوضح الأخ الكاتب العام أن العصبة عملت على توسيع عدد فروعها ، وعقد العديد من الشراكات و المبادرات و ارتفع عدد المستفيدين من مجالات تدخلها ، و قال الأخ مادي إن المؤتمر الأخير للعصبة تم خلاله ضخ دماء جديدة في مختلف هياكله التنظيمية بدءا من بالمكتب التنفيذي  و وضع برنامج عمل طموح بأهداف و توجهات محددة رغبة في تطوير مجالات و طرق الاشتغال و البحث عن شراكات تدعم عمل الفروع و تأسيس مكاتب جهوية تماشيا مع التقسيم الجديد للجهات الذي نص عليها الدستور . ولم يفت الأخ الكاتب العام دعوة الحاضرين إلى التركيز في عملهم على خصوصيات المنطقة من خلال التفكير في مشاريع كبرى و خاصة أن المجالس المنتخبة خصصت لها الدولة ميزانية هامة يدخل في شقها الاجتماعي دعم الجمعيات المشتغلة في مجالات تخصص العصبة المغربية للتربية الأساسية و محاربة الأمية . و ختم الأخ مادي تدخله بالتذكير بمجموعة من المبادرات قامت بها العصبة على المستوى المركزي .

و عقب أشغال هذا الجمع العام قدم الاخ مادي  التجارب الناجحة و التي استطاعت تحقيق نتائج مبهرة بالعديد من المناطق المستهدفة ،بدوره استعرض الأخ محمد ضريوى الكاتب الجهوي آفاق عمل المكتب الجديد التربوية و الاجتماعية في افق تحقيق الأهداف العامة للعصبة ،  كما كان هذا الجمع العام  فرصة أمام الحاضرين لطرح العديد من التساؤلات و الاستفسارات رد عليها الأخ الكاتب العام و الإخوة أعضاء المكتب التنفيذي ، و في الأخير تم انتخاب المكتب المحلي على الشكل التالي .

الكاتب : أشرف بولسعاد

نائبته : كوثر بلفقيه

الأمين : خالد برديج

نائبه : عبد الرزاق برحيل

المقرر : صلاح الدين مكرودي

نائبه : محمد رضواني

المستشارون : عائشة بابا  ،عبد الرحيم قلا  ، عبد العزيز النحيلي ، محمد ياسين موريخ  ، سعيد فاري

العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بوادي زم تعتز بالرسالة الملكية للمؤتمر الوطني الأخير

العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بوادي زم تعتز بالرسالة الملكية للمؤتمر الوطني الأخير

مقالات ذات صلة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا