العشوائية و«أنفلونزا» الطيور تنهكان قطاع تربية الدواجن بالمغرب

العشوائية و«أنفلونزا» الطيور تنهكان قطاع تربية الدواجن بالمغرب

العشوائية و«أنفلونزا» الطيور تنهكان قطاع تربية الدواجن بالمغرب

مهنيون يتهمون الوزارة الوصية والمكتب الوطني للسلامة الصحية بالشرود واللامسؤولية

  • العلم: الرباط – عزيز اجهبلي

قالت مصادر عليمة إن قطاع تربية دجاج اللحم يتخبط في مشاكل لا حصر لها ابتدأت منذ اكثر من عشر سنوات، واستفحلت في الآونة الاخيرة حتى وصلت ذروتها، واصبحت تشكل ازمة حقيقية تهدد القطاع بسكتة قلبية وتمس الامن الغذائي للبلاد.
وقال محمد أعبود رئيس الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم في تصريح لجريدة «العلم» إن هذه المشاكل ناتجة بالأساس عن عدم تنفيذ القوانين المنظمة للقطاع عموما وتحديدا القانونين 49/99 و 28/ 07، اضافة الى سياسة الامر الواقع التي تفرضها المفاقيص والشركات المنتجة للأعلاف على المربين، لانعدام المراقبة من طرف الجهات المختصة.
وأضاف أعبود أن مربي دجاج اللحم لا يستفيدون من الدعم الذي خصص للقطاع في اطار سياسة المغرب الاخضر، موضحا أنه منذ سنة 2011، تم التأكيد من مسؤول حكومي على ايقاف الاستثمار في قطاع الدواجن.
وسجل عدم مراقبة اسواق العرض التي يتم اغراقها بالدجاج المخصص للبيض والتي لا يتجاوز سعرها 3 دراهم للكيلو غرام، والذي ارتفعت حدة عرضه، منذ دخول مرض انفلونزا الطيور في صيف 2015 وطريقة انتشاره عبر التراب الوطني في غياب تام للوزارة الوصية وشركائها، الامر الذي يهدد مربي الدجاج اللحم، خصوصا وان تكلفة الكيلوغرام الواحد تتجاوز 12 درهم.
واشار إلى عدم تفاعل الجهات المسؤولة، مع الاطارات الممثلة للمربين وفتح حوار جاد ومسؤول معهم من اجل اخراج القطاع من الازمة وانقاذ ما يمكن انقاذه، حفاظا على الامن الغذائي لشريحة كبيرة من الفئات الاجتماعية.
ونبه من مرض أنفلونزا الطيور، وقال إنه لازال موجودا إلى اليوم بسبب نفوق عدد كبير من الدجاج في مناطق كثيرة من المغرب وفي تكتم تام من المكتب الوطني للسلامة الصحية والخواص.
وأوضح أن الوضعية مزرية نظرا للحالة التي يعيش فيها القطاع جراء هذا الوباء وكذلك ارتفاع التكلفة، والانخفاض الحاد في ثمن البيع الذي وصل إلى عشرة دراهم ونصف للكيلو الواحد، الشيء الذي لم يعرفه القطاع في فصل الصيف منذ نشأته وذلك ناتج عن الفائض المهول للفلوس الذي تعدى انتاجه احدى عشرة مليون عوض تسعة مليون في الصيف.
وخلص المتحدث أن القطاع انهار جراء التهور الممنهج من طرف القائمين على القطاع والمفاقص وعدم تطبيق القانون المذكور اعلاه وسوء تدبير الحاجيات الوطنية بطريقة علمية واقتصادية، والنتيجة هي أن المربين عاجزون عمن الالتزام بتأدية ولو قسط من ديونهم.

العشوائية و«أنفلونزا» الطيور تنهكان قطاع تربية الدواجن بالمغرب

العشوائية و«أنفلونزا» الطيور تنهكان قطاع تربية الدواجن بالمغرب


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا