العثماني يوقع على قانون تأديبي وسحب الميداليات والألقاب من العقوبات المنتظر تطبيقها

العثماني يوقع على قانون تأديبي وسحب الميداليات والألقاب من العقوبات المنتظر تطبيقها

العثماني يوقع على قانون تأديبي وسحب الميداليات والألقاب من العقوبات المنتظر تطبيقها

  • العلم: عزيز اجهبلي

تكون العقوبات والتأديبات في حق المتعاطين للمنشطات في المجال الرياضي قابلة للتنفيذ بعد إصدار القانون المتعلق بمكافحة المنشطات في هذا المجال بالجريدة الرسمية في عددها الأخير، وقد سبق لمجلس النواب أن صادق على مشروع هذا القانون في الأول من غشت الماضي.

ويؤكد هذا القانون أنه في حالة ارتكاب خرق لقواعد مكافحة المنشطات، بمناسبة حدث رياضي، من قبل عضوين أو أكثر من أعضاء الفريق في رياضة جماعية، يجب على الهيئة المشرفة على تنظيم الحدث المعني فرض عقوبة تأديبية ملائمة على الفريق كإلغاء النتائج المحرزة أو المنع من المشاركة في المنافسة أو التظاهرة الرياضية أو غيرها، وذلك دون الاخلال بالتبعات التي تفرض على الرياضيين الذين قاموا بخرق قواعد مكافحة المنشطات.

ويعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبغرامة من 20 ألف إلى 50 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط، كل من ارتكب خرق لقواعد مكافحة المنشطات.

ويرفع الحد الأدنى والأقصى من العقوبات المنصوص عليها في الفقرة الأولى من هذه المادة على التوالي إلى سنتين أو خمس سنوات حبسا وإلى 50 ألف و100 ألف درهم غرامة، عندما ترتكب الأفعال في إطار عصابة منظمة أو تجاه قاصر أو من طرف شخص له سلطة على رياضي أو عدة رياضيين.

ومن العقوبات التأديبية الانذار والتوبيخ بما في ذلك إلغاء النتائج المحرزة أثناء تظاهرة أو منافسة رياضية تم فيها خرق قاعدة من قواعد مكافحة المنشطات، أو اللاحقة لتاريخ أخذ العينة أو المحرزة بعد التحضير، وذلك مع كل ما يترتب عن هذا الإلغاء من سحب الميداليات والألقاب والجوائز والنقط المحصل عليها.

بالاضافة إلى التوقيف المؤقت أو النهائي من المشاركة في التظاهرات أو المنافسة الرياضية، وكذا في التداريب الإعدادية لها، والمنع المؤقت أو النهائي من المشاركة بصفة مباشرة أو غير مباشرة في تنظيم أو إجراء التظاهرات أو المنافسات الرياضية، وكذا التداريب الإعدادية لها، وأيضا هناك عقوبات أخرى من قبيل السحب المؤقت أو النهائي للإجازات والرخص التي تسلمها جميع الجامعات الرياضية، وإرجاع مصاريف المراقبة والاجراءات المترتبة عن خرق قاعدة من قواعد مكافحة المنشطات.

وفي هذا الإطار تحدث تحت اسم «الوكالة المغربية لمكافحة المنشطات» وهي هيئة مستقلة على شكل شخص اعتباري خاضع للقانون العام يتمتع بالاستقلال المالي يكون مقرها في الرباط.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا