أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / العالم ينعى القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان

العالم ينعى القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان

آخر تحديث :2020-01-12 11:57:36
العالم ينعى القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان
الملك محمد السادس يعزي سلطان عمان هيثم بن طارق بن تيمور والشعب العُماني إثر وفاة السلطان قابوس بن سعيد

العالم ينعى القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان

العلم الإلكترونية ووكالات

نعت دول عربية وأجنبية، أمس،جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، سلطان عُمان، والذي توفي مساء الجمعة، عن عمر ناهز 79 عاماً، فيما أعلنت العديد من الدول الحداد الرسمي لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام وفاءً لروح فقيد الأمة.

نعى المغرب السلطان قابوس في برقية تعزية ومواساة بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، سلطان عمان، وقال فيها يوم أمس “تلقيت، ببالغ الأسى وشديد التأثر، نبأ وفاة المشمول بعفو الله تعالى صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، سلطان عمان، أحسن الله قبوله إلى جواره مع عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة المحزنة، لصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، ومن خلاله لأفراد أسرته الجليلة وللشعب العماني الشقيق، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا الرزء الفادح، الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعيا جلالته العلي القدير أن يعوضهم عن رحيله جميل الصبر وحسن العزاء.

وأضاف صاحب الجلالة “لقد فقدت سلطنة عمان والأمة العربية، برحيل السلطان قابوس، قائدا كبيرا وحكيما حقق لبلده نهضة شاملة وإنجازات اقتصادية وسياسية هامة، مكنته من أن يتبوأ مكانة متميزة عربيا وإقليميا ودوليا، وأهلته للاضطلاع بدور فاعل في توطيد جسور التضامن العربي والإسلامي، وترسيخ نهج الحوار والسلام والاعتدال”.

وقال جلالة الملك “وإنني إذ أستحضر، بكل تقدير، ما كان يشد الراحل المبرور إلى المملكة المغربية من روابط الأخوة المتينة والتضامن الفاعل، لأضرع إلى العلي القدير بأن يجزل ثوابه على ما أسداه لبلده ولأمته، من خدمات جليلة، وأن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه، ويسكنه فسيح جنانه، ويلقيه نضرة وسرورا”.

وللاشارة فقد فتحت سفارة عمان بالرباط سجلا لتقديم التعازي في وفاة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ابتداءا من الاثنين 13 يناير الى الاربعاء 15 يناير.

ونعت المملكة العربية السعودية، السلطان قابوس، وقال الديوان الملكي في بيان أمس: «ببالغ الحزن والأسى تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، نبأ وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، سلطان عُمان، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته».

وتابع البيان: «أعرب العاهل السعودي وولي العهد عن خالص التعازي وصادق المواساة للعائلة المالكة الكريمة في سلطنة عُمان، وللشعب العُماني الشقيق، وللأمة العربية والإسلامية في وفاة قائد سلطنة عُمان ومؤسس نهضتها الحديثة الذي رحل إلى جوار ربه بعد أن أتم مسيرة الإنجازات والعطاء والبناء»، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).

ونعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، ببالغ الحزن والأسى السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان الشقيقة، الذي وافته المنية مساء أول من أمس، داعياً سموه المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم سلطنة عمان وشعبها والعائلة المالكة الكريمة جميل الصبر والسلوان.

وقال سموه في بيان أصدرته وزارة شؤون الرئاسة: «إننا ننعى اليوم زعيماً من أبرز وأخلص أبناء الأمتين العربية والإسلامية، أعطى الكثير لشعبه وأمته ووهب حياته دفاعاً عن قضاياها بصدق وإخلاص وتجرد».

وأضاف سموه: «وإذ نعرب عن خالص تعازينا للعائلة المالكة ولشعب سلطنة عمان الشقيقة في الفقيد الكبير السلطان قابوس بن سعيد، فإننا نؤكد ثقتنا الكاملة في نفاذ بصيرة وصلابة وقدرة شعب سلطنة عمان وقيادته الحكيمة كعهدنا بها على إكمال المسيرة المظفرة لفقيد الأمة في خدمة قضايا أمته والنهوض بمسيرة العمل العربي المشترك».

ونوّه سموه بمناقب الفقيد الذي عمل دون كلل على تقوية البنيان العربي وتعزيز تماسكه، مؤكداً أن الأمتين العربية والإسلامية فقدتا قامة كبيرة وقيادة تاريخية لم تتوانَ عن خدمة قضايا أمتها حتى آخر لحظة من حياتها.

وأمر صاحب السمو رئيس الدولة بإعلان الحداد لمدة 3 أيام اعتباراً من أمس وتنكيس الأعلام خلالها بجميع الدوائر الرسمية داخل الدولة وسفاراتها وبعثاتها الدبلوماسية في الخارج.

كما أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بإقامة صلاة الغائب على روح الفقيد المغفور له السلطان قابوس بن سعيد – تغمده الله بواسع رحمته – في جميع مساجد الدولة بعد صلاة المغرب أمس.

وبعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، برقية تعزية إلى أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، سلطان عمان الشقيقة، عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته في وفاة السلطان قابوس بن سعيد، سائلاً المولى تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تعزية مماثلتين إلى جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد.

ودوّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في «تويتر»: «رحل سلطان الوفاء والمحبة والحكمة.. رحل السلطان قابوس طيب الله ثراه.. تعازينا لإخوتنا في عمان.. تعازينا للأمة العربية والإسلامية.. تعازينا لكل محب لعمان الثقافة والتاريخ والأصالة.. ونسأل الله أن يلهم الشعب الشقيق الصبر والسلوان ويجعل الفردوس الأعلى مثوى قائد النهضة العمانية».

كما دوّن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر تويتر: «فقدت عُمان الشقيقة والأمتان العربية والإسلامية قائداً حكيماً، وقامة تاريخية كبيرة، رحم الله السلطان قابوس، رحل عنا أخ عزيز ورفيق درب الشيخ زايد، تقاسما بحكمتهما وإخلاصهما النهوض بشعبيهما وخدمة وطنيهما، نعزي أسرته الكريمة وشعبه، ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته».

العالم ينعى القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان
القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان

كما نعت مملكة البحرين أيضاً السلطان قابوس، وأعلنت الحداد لثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام بجميع الدوائر الرسمية داخل المملكة وسفاراتها وبعثاتها الدبلوماسية في الخارج.

وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقية تعزية إلى السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، سلطان عُمان، أعرب فيها باسمه وباسم الشعب الكويتي عن «بالغ الحزن والأسى وخالص التعازي وصادق المواساة له وللأسرة الكريمة وللشعب العُماني الشقيق بوفاة السلطان قابوس بن سعيد».

وأكد أمير الكويت بأن «العالم فقد برحيل السلطان قابوس، أحد رجالاته العظام، كما فقدت سلطنة عُمان والأسرة الخليجية والأمتين العربية والإسلامية قائداً حكيماً كرّس حياته لخدمة وطنه وشعبه وقضايا الأمتين العربية والإسلامية».

ووجه أمير الكويت، بإعلان الحداد الرسمي وتنكيس الإعلام، وتعطيل جميع الدوائر الحكومية والمدارس لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من السبت، حداداً على وفاة السلطان قابوس.

ومن جانبه، أعلن الديوان الأردني الملكي الهاشمي، وبأمر من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني «الحداد على فقيد الأمة الكبير، السلطان قابوس بن سعيد، في البلاط الملكي الهاشمي لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من (السبت)».

وغرّد الملك عبد الله الثاني على «تويتر» قائلاً: «فقدنا بوفاة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان الشقيقة، أحد القادة الحكماء الذي كان أخاً كبيراً لي وصديقاً عزيزاً لوالدي الحسين وحليفاً للأردن في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية بحكمة وتوازن مستنداً إلى مبادئ راسخة. ندعو الله له بالرحمة وللشعب العُماني الشقيق بالصبر والسلوان».

ووجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بإعلان حالة الحداد في البلاد لمدة ثلاثة أيام لرحيل السلطان قابوس.

وذكرت الرئاسة المصرية في بيان: «فقدت الأمة العربية زعيماً من أعز الرجال، المغفور له السلطان قابوس بن سعيد، قائداً حكيماً منح عمره لوطنه ولأمته، زعيماً عربياً سيسجل له التاريخ أنه رمز لقوة ووحدة سلطنة عُمان على مدار نصف قرن حقق لها المكانة والنهضة والعزة».

وبعث رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، برقية تعزية إلى سلطان عُمان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد، بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وقال الرئيس صالح، حسب بيان مكتبه الإعلامي: «تلقينا بأسف بالغ نبأ رحيل السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان وباني نهضتها الحديثة، وإن العالم العربي والمنطقة، وقبلهما الشقيقة سلطنة عُمان، تخسر برحيل السلطان قابوس بن سعيد قائداً وعقلاً حكيماً».

وأضاف صالح أن «الخسارة كبيرة بفقدان السلطان قابوس بن سلطان، لكن الثقة أكيدة بأن العائلة السلطانية والشعب العماني الشقيق قادرون تماماً على مواصلة هذا الدور الحيوي الذي اضطلع به السلطان الراحل سواء في بناء وتقدم عُمان أو في انتهاج سياسة إقليمية حكيمة ومتوازنة».

وعبّر الرئيس اللبناني ميشال عون عن حزنه لوفاة السلطان قابوس، وأبرق معزياً السلطان هيثم بن طارق آل سعيد.

وجاء في برقية التعزية: «برحيل السلطان قابوس يفقد العالم العربي رجل الحوار والحكمة والسلام الذي طالما عمل من أجل لم الشمل العربي وتعزيز تضامنه ومنعته في وجه التحديات التي تهدد دولنا وشعوبنا».

ووصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، السلطان قابوس بـ«الفقيد الكبير»، وأعلن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام ثلاثة أيام.

العالم ينعى القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان
القائد الحكيم السلطان قابوس سلطان عُمان

وأعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت عن “حزنه الشديد” لوفاة السلطان قابوس، مشيدًا بـ “شريك حقيقي وصديق للولايات المتحدة”.

وقال ترامب في بيان: “ميلانيا وأنا شعرنا بحزن شديد عندما علمنا بوفاة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد”.

وأضاف: “لقد جلب السلطان قابوس السلام والازدهار إلى بلده وكان صديقًا للجميع”.

ووصف ترامب السلطان قابوس بأنه “شريك حقيقي وصديق للولايات المتحدة عمل مع تسعة رؤساء أمريكيين مختلفين”.

وبدوره قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حسب بيان صادر عن مكتبه، إن المملكة المتحدة «فخورة بأواصر الصداقة وروابط الشراكة الثابتة مع عُمان، وإننا لنشاطر الشعب العُماني أحزانه».

وذكر جونسون في البيان: «أشعر بحزن عميق لوفاة السلطان قابوس بن سعيد. لقد كان زعيماً فذاً يتسم بالحكمة وقائداً محترماً سيترك رحيله فراغاً كبيراً».

ولفت جونسون إلى أن «التاريخ سيذكر تفاني السلطان قابوس في تطوير عُمان لتصبح بلداً ينعم بالاستقرار والازدهار».

(Visited 70 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مصدر من داخل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد لـ"العلم": عمل اللجنة يؤطره ميثاق أخلاقي وليس هناك أي استياء من طريقة تقديم غالبية الأحزاب والنقابات لتصوراتها

مصدر من داخل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد لـ”العلم”: عمل اللجنة يؤطره ميثاق أخلاقي وليس هناك أي استياء من طريقة تقديم غالبية الأحزاب والنقابات لتصوراتها

أثناء لقاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي مع قادة حزب الاستقلال برئاسة الأمين العام الدكتور نزار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *