أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / السرقات العلمية تتسبب في تذيل المغرب لتصنيف الجامعات الدولية

السرقات العلمية تتسبب في تذيل المغرب لتصنيف الجامعات الدولية

آخر تحديث :2019-12-22 13:09:52
السرقات العلمية تتسبب في تذيل المغرب لتصنيف الجامعات الدولية
ندوة علمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط

السرقات العلمية تتسبب في تذيل المغرب لتصنيف الجامعات الدولية

العلم الإلكترونية: سفيان عبداللوي

اعتبر الأستاذ الباحث بجامعة محمد الخامس بالرباط محمد الداهي، أن السرقات العلمية هي إحدى الأسباب لتذيل المغرب في تصنيف الجامعات الدولية، وهذا الأمر يعطي صورة سيئة عن جودة التعليم ببلادنا، مضيفا أن الإعتداء على حقوق الملكية الفكرية أصبحت مشكلا حقيقيا تحول دون تطوير بنية البحث العلمي ببلادنا، خاصة مع تقدم الوسائل التكنولوجية المساعدة على هذه الأفعال المشينة، وذلك في ندوة علمية يوم الجمعة المنصرم بكلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط حول “منهجية البحث العلمي”.

ويضيف المتحدث، بكون الطلبة الباحثين في الجامعات المغربية لا زلوا متأخرين فيما يخص رقمنة الأطاريح الجامعية بطرق علمية، التي من شأنها الحد من التطاول على حقوق الآخرين والتحايل على منجزاتهم البحثية.

وفي السياق نفسه، أشار الأستاذ الجامعي محمد جودت، أننا بحاجة لنعرف ونكشف أسباب تخلفنا ونعمل على تجاوزها، وأن المثقف والباحث يجب أن يكون شريك في هذه العملية، لكيلا نصل لما سماه الفيلسوف محمد أركون بمَأسسة الجهل بحيث تصير المؤسسات منتجة للجهل، وهذا الأمر واضح من خلال احتضان واتباع مؤسسات كبرى لمفاهيم وتصورات ايديولوجية بعينها، من شأنها إضعاف الانتاجات العلمية.

السرقات العلمية تتسبب في تذيل المغرب لتصنيف الجامعات الدولية
ندوة علمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط

وأكدت سعاد اليوسفي، الأستاذة الجامعية بنفس الكلية على أن الباحث تعوقه مجموعة من الإكراهات تحدو بينه وبين تحقيق المقصدية العلمية أكانت شخصية أو مرتبطة بواقع التعليم بجامعاتنا، مشيرة إلى أن المستوى الذي وصلت إليه بنية البحث العلمي ببلادنا يعود سببه لتردي المستوى بسنوات الإجازة والماستر.


واعتبر المشاركون على أن البحث العلمي اليوم لا يمكن تطوره إلا بمشاركة جميع الفاعلين، والعمل على اتباع منهجية علمية موحدة ومحكمة، وأردفوا على أن التحلي بالأمانة العلمية أضحى مسؤولية وضرورة ملحة في ظل تنامي أساليب الغش والتدليس، والتي تساهم في إعاقة تنمية البلاد وتأخرها، وترسيخ الصورة السوداء والنمطية على مؤسساتنا الجامعية.

وقد تناولت الندوة العلمية، مسألة كتابة الأطاريح الجامعية والثغرات والأخطاء التي يقع فيها الباحثون في سلك الدكتوراه، مسلطين الضوء على الرهانات والاكراهات والتحديات التي تواجه الباحث والأعباء التي على عاتقه من أجل تنمية البلاد والنهوض بمنظومة البحث العلمي بمؤسساتنا.

السرقات العلمية تتسبب في تذيل المغرب لتصنيف الجامعات الدولية
جانب من الحضور في الدوة العلمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط
(Visited 121 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مصدر من داخل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد لـ"العلم": عمل اللجنة يؤطره ميثاق أخلاقي وليس هناك أي استياء من طريقة تقديم غالبية الأحزاب والنقابات لتصوراتها

مصدر من داخل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد لـ”العلم”: عمل اللجنة يؤطره ميثاق أخلاقي وليس هناك أي استياء من طريقة تقديم غالبية الأحزاب والنقابات لتصوراتها

أثناء لقاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي مع قادة حزب الاستقلال برئاسة الأمين العام الدكتور نزار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *