الدار البيضاء تحتضن يوم ثالث نونبر المقبل المناظرة الأولى للتنقل المستدام

ينظم المكتب الوطني للسكك الحديدية المناظرة الأولى للتنقل المستدام بالمغرب وذلك يوم ثالث نونبر القادم، عشية قمة المناخ “كوب 22” (7-18 نونبر بمراكش) والتي يعد المكتب شريكا رسميا لها.

وحسب بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية، توصلت به اليوم الإثنين وكالة المغرب العربي للأنباء، فإن هذه المناظرة ستجمع أصحاب القرار ومنتخبين ومستثمرين ومانحين وفاعلين في التنقل والنقل العمومي، وذلك من أجل تسهيل التفاهم المتبادل للرهانات البيئية والحاجيات التمويلية من أجل تنقل في متناول الجميع ومبتكر ومنخفض الانبعاثات ومحفز للتنمية، خاصة في إفريقيا.

وأشار المكتب إلى أن هذه المناظرة ستكون مناسبة لتشجيع مبدأ استحقاق مشاريع التنقل المستدام للتمويل الأخضر (بنيات تحتية وخدمات ونقل المسافرين والشحن …)، سواء تعلق الأمر بالصناديق الخضراء للمنظمات الدولية أو الصناديق الخاصة، مضيفا أنه ستقدم عمليا وثيقة خلال اختتام المناظرة من أجل تحفيز هذا الوعي والمساهمة في إدراج التنقل المستدام في أجندة كوب 22.

كما سيتميز هذا اليوم بمناقشات حول “ماهية التنقل المستدام وماذا عن تطوره ؟”، و”كيفية التوفيق بين التنقل ومحاربة التغير المناخي” و “أي تطور تكنولوجي في خدمة التنقل المستدام”.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا