الجزائر تهاجم إدارة فرانس 2 وتتهم المغاربة باختلاق أحداث عنصرية داخل التراب الجزائري

الجزائر تهاجم إدارة فرانس 2 وتتهم المغاربة باختلاق أحداث عنصرية داخل التراب الجزائري

الجزائر تهاجم إدارة فرانس 2 وتتهم المغاربة باختلاق أحداث عنصرية داخل التراب الجزائري

 

  • العلم: رشيد زمهوط

ما زال قرار المغرب القاضي بإنهاء مأساة 13 أسرة سورية محاصرة على حدوده مع الجزائر بقرار من جلالة الملك، ومباشرة “المعالجة الفورية لوضعيتهم”. يثير حنق وحقد الجارة الشرقية ويدفعها بعد أن عرى حقيقة تعاملها المصلحي مع الملف الإنساني إلى المزيد من التضليل والتحامل المجاني على المملكة .
صحف جزائرية صادرة نهاية الاسبوع ومقربة من مصادر القرار اتهمت مغاربة بتلطيخ سمعة الجزائر عبر تأجيج سلوك العنصرية بالمجتمع الجزائري وترويج ونشر صور وأشرطة تظهر اللاجئين الأفارقة وهم يتعرضون لحرق أغطيتهم وأفرشتهم في عدة مناطق من الجزائر.
صحيفة الشروق المنبر المسخر لصالح جهاز الاستعلامات العسكرية النافذ ذهبت بعيدا حين نقلت عن مصادرها الخاصة أن تحقيقات المصالح الأمنية خلصت الى أن الأمر يتعلق بهويات مزورة لمغاربة جندوا شبكات التواصل الاجتماعي لاتهام الجزائريين بالعنصرية زاعمة أن التحقيقات الأولوية لمحققي فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية والإلكترونية، والتي باشرتها منذ 6 أيام بخصوص تداول صفحات على مواقع “الفايبسبوك” و”تويتر”، بينت أنها تحمل هويات مزورة من مغاربة انتحلوا صفة جزائريين لترويج ونشر صور وفيديوهات تظهر اللاجئين الأفارقة وهم يتعرضون لـ”الحقرة” من خلال حرق أغطيتهم وأفرشتهم عبر العديد من ولايات الجزائر .
التضليل الخطير و المقصود و الاتهامات الملفقة عشوائيا لمجموع الشعب المغربي تتزامن مع تصريح للوزير الأول الجزائري عبد المجيد تبون أكد فيه أن بلاده “لن تسمح لأي أحد بأن يلطخ سمعتها” في إشارة إلى “أيادي” (لم يحدد هويتها ) تريد تسويد صورتها ووصفها بالعنصرية لتتكفل الصحافة الجزائرية المسخرة بالجزم بأن ثاني شخصية في هرم السلطة الجزائرية يعني و يتهم المغرب بتلفيق العنصرية و الكراهية للشعب الجزائري الشقيق .
الشطحة أو المناورة الفاشلة الجديدة لحكام الجارة الجزائر تكشف حالة الورطة و الغصة التي تخنقهم بعد فشلهم في توريط الرباط في ملف اللاجئين السوريين العالقين لما يزيد على الشهرين بالشريط الحدودي الشرقي و خروجها خاوية الوفاض بعد النهاية المعروفة للازمة المفتعلة من طرف جنرالات الجيش الجزائري.
الاتهامات الخطيرة الموجهة للمغاربة و التي تزيد من تلبيد سماء علاقات البلدين الجارية تتزامن أيضا مع امتعاض وغضب حكام الجارة من مضمون الاستطلاع المصورالناجح حول المغرب الذي بثته قبل أيام القناة الفرنسية الثانية.
منابر جزائرية هاجمت بشدة ادارة القناة وزعمت أنها تلقت تعليمات لتسويق صورة إيجابية عن المملكة و تضمين الروبرطاج معلومات كاذبة حسب مزاعم أكثر من صحيفة جزائرية من قبيل أن الأقاليم الجنوبية للمملكة تشهد مسيرة تنموية مسترسلة و أن مسجد الحسن الثاني بالبيضاء يضم أعلى مئذنة بإفريقيا .
الواقع أن حكام جارتنا الشرقية يفقدون بالمطلق البوصلة و يتسترون وراء كل التفاهات الممكنة فقط من أجل أن لا يتفوق عليهم جارهم الغربي في أي مجال أو مبادرة.

الجزائر تهاجم إدارة فرانس 2 وتتهم المغاربة باختلاق أحداث عنصرية داخل التراب الجزائري

الجزائر تهاجم إدارة فرانس 2 وتتهم المغاربة باختلاق أحداث عنصرية داخل التراب الجزائري


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا