الرئيسية / slider / الثقافة العالمية في محاولة لهزم وباء كورونا.. بقلم // عبده حقي

الثقافة العالمية في محاولة لهزم وباء كورونا.. بقلم // عبده حقي

آخر تحديث :2020-03-17 09:57:17
الكاتب المغربي عبده حقي
الكاتب المغربي عبده حقي

الثقافة العالمية في محاولة لهزم وباء كورونا..

بقلم // عبده حقي

في جميع أنحاء العالم، تم إلغاء الفعاليات الثقافية بسبب جائحة فيروس كورونا. وتحاول بعض قاعات الحفلات الموسيقية اليوم مواجهة هذا الواقع الطارئ من خلال التنشيط بدون جمهور واعتماد البث المباشر عبر الإنترنت بدلاً من ذلك.

مسرح فينوي المشهور عالميًا في البندقية لايزال هادئًا بشكل مخيف حيث كل يوم تدخل الجوقة الرباعية إلى المسرح. يصعد الموسيقيون ويشكلون قوسًا للعزف على الرغم من عدم وجود جمهور داخل قاعة الحفلات الموسيقية الضخمة والتي يمكن أن تستوعب أكثر من 1000 شخص.

وقررت إدارة مسرح لافونيس بث الحفل المباشر عبر الإنترنت بسبب إغلاق القاعات على مستوى يشمل كل البلاد. كما تم إلغاء الفعاليات الثقافية في جميع أنحاء أوروبا في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كوفيد 19. لكن هذا لا يعني أن كل الحياة الثقافية والفنية يجب أن تتوقف بل يجب أن تستمر ولأجل ضمان استمرار الحياة الثقافية فكر المنظمون في تقديم أشكال جديدة للفرجة الفنية المباشرة.

في هذه الأثناء كان على أوركسترا لوسيرن إيجاد حل مختلف في سويسرا المجاورة لإيطاليا، فبعد عودتهم من جولة في شمال إيطاليا الشهر الماضي تم وضع جميع الموسيقيين تحت الحجر الصحي. في مواجهة المشكلة المتمثلة في وجود قاعة رقص كاملة ولكن لا توجد أوركسترا للعب أثناء ولأداء أوبرا ريتشارد شتراوس “سالومي” قرر المنظمون تقديم سيدة مرافقة بيانو وحيدة بدلاً من ذلك.

لم تتضرر أي دولة في العالم بشدة من أزمة فيروس كورونا مثلما تضررت الصين مهد الفيروس، حيث اضطرت أوركسترا شنغهاي السيمفونية إلى إلغاء عروضها. بدلاً من الأداء على خشبة المسرح، انتقل العديد من الموسيقيين إلى مركز التواصل الاجتماعي الصيني WeChat حيث شاركوا بأداء مقاطع الفيديو الخاصة بممارستهم الموسيقية في المنازل، بالإضافة إلى مقاطع الفيديو التعليمية.

وشرعت المتاحف في الصين بالفعل في مشاركة منشورات وسائل التواصل الاجتماعي حول مجموعاتها منذ يناير على أمل مساعدة أولئك الذين يخضعون لظروف الحجر الصحي على التغلب على الملل.

نظرًا لأن تفشي فيروس كورونا قد ضرب أيضًا ألمانيا بقوة قررت العديد من المسارح ودور الحفلات الموسيقية اتخاذ الاحتياطات وفقًا للمبادئ التوجيهية الجهوية بشأن التجمعات العامة الكبيرة. في كولونيا مثلا ألغت أوركسترا غورزينيش جميع الفعاليات بجمهور يزيد عن 1000 شخص بعد توصيات وزير الصحة الألماني لهذا الغرض.

يقول جيفري وارتون الذي قاد الحفل الموسيقي لأوركسترا غورزينيش لأكثر من 30 عامًا أنه لم يشهد في حياته المهنية الطويلة مثل هذه التدابير المتخذة الآن.

وعلى غرار الأوركسترا في إيطاليا قررت أوركسترا غورزينيش أيضًا بدلاً من الإلغاء اعتماد البث عبر الأون لاين كخيار لا محيد عنه. يقول وارتون إنه كان سعيدًا جدا لرؤية الأوركسترا تحاول اللجوء إلى حلول جديدة، حيث تابع عرضا عبر الإنترنت. ومع ذلك فقد أضاف قائلا أنه لن يكون حلًا مستدامًا على المدى الطويل: “فالناس يريدون بالفعل الذهاب إلى قاعات الحفلات الموسيقية لمشاهدة العروض.

(Visited 55 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

خريطة الوباء تتغير بالمغرب

خريطة الوباء تتغير بالمغرب

خريطة الوباء تتغير خريطة الوباء تتغير بالمغرب العلم: سمير زرادي في الثالث من مارس سجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *