التفاتة إنسانية للفكاهي عبد الرحيم التونسي في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته السادسة عشرة

التفاتة إنسانية للفكاهي عبد الرحيم التونسي في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته السادسة عشرة

التفاتة إنسانية للفكاهي عبد الرحيم التونسي في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته السادسة عشرة

*احتفاء‭ ‬بالممثلة‭ ‬إيزابيل‭ ‬أدجاني‬‭ ‬والسينمائيين‬‭ ‬شينيا‭ ‬تسوكاموتو ‬وبول‭ ‬فيرهوفن

*العلم السينمائي

التفاتة‭ ‬إنسانية‭ ‬راقية‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬منظمي‭ ‬المهرجان‭ ‬الدولي‭ ‬للفيلم‭ ‬بمراكش‭ ‬في‭ ‬دورته‭ ‬السادسة‭ ‬عشرة‭ ‬،‭ ‬بالإعلان‭ ‬عن‭ ‬تكريم‭ ‬رائد‭ ‬الفكاهة‭ ‬المغربية‭ ‬،‭  ‬عبد‭ ‬الرحيم‭ ‬التونسي‭ ‬المعروف‭ ‬ببعبد‭ ‬الرؤوف‭ ‬،‭ ‬الذي‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬صحية‭ ‬حرجة‭ .‬

يعد‭ ‬النجم‭ ‬عبد‭ ‬الرؤوف‭ ‬الذي‭ ‬بزغ‭ ‬اسمه‭ ‬في‭ ‬سماء‭ ‬المغرب‭ ‬بأكمله‭ ‬منذ‭ ‬ستينيات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬،‭ ‬فأينما‭ ‬حل‭ ‬وارتحل‭ ‬هذا‭ ‬الفكاهي‭ ‬تجمهر‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬حوله‭ ‬وأنصتوا‭ ‬إليه‭ ‬بانتباه‭ ‬شديد،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬صالات‭ ‬المسارح‭ ‬كانت‭ ‬تكتظ‭ ‬بالجماهير‭ ‬المحبة‭ ‬لشخصية‭ ‬عبد‭ ‬الرؤوف‭.‬

هذا‭ ‬الأخير‭ ‬وجد‭ ‬في‭ ‬هموم‭ ‬الشارع‭ ‬المغربي‭ ‬كنزا‭ ‬ثمينا‭ ‬ينهل‭ ‬منه‭ ‬موضوعات‭ ‬سكيتشاته‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬ظل‭ ‬وفيا‭ ‬لشخصية‭ ‬عبد‭ ‬الرؤوف‭ ‬التي‭ ‬تختزل‭ ‬في‭ ‬جوهرها‭ ‬تاريخ‭ ‬الفن‭ ‬الفكاهي‭ ‬بالمغرب‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬يتعدى‭ ‬50‭ ‬سنة‭ ‬من‭ ‬العطاء‭.‬

كما‭ ‬أبرز‭ ‬المنظمون‭ ‬أن‭ ‬الحظات‭ ‬التكريم‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬أقوى‭ ‬اللحظات‭ ‬التي‭ ‬تتخلل‭ ‬مهرجان‭ ‬مراكش،‭ ‬فهي‭ ‬محطة‭ ‬لتوطيد‭ ‬العلاقة‭ ‬المتعددة‭ ‬الأوجه‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬المهرجان‭ ‬بالسينما‭.‬

‭ ‬وأضافوا‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬سيخص‭ ‬بالتكريم‭ ‬عبد‭ ‬الرحيم‭ ‬التونسي‭ ‬الذي‭ ‬استطاع‭ ‬أن‭ ‬يضحك‭ ‬ويبكي‭ ‬أجيالا‭ ‬متعاقبة‭ ‬من‭ ‬المغاربة،‭ ‬والذي‭ ‬أحدث‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عبد‭ ‬الرؤوف‭ ‬شخصية‭ ‬كوميدية‭ ‬تعتبر‭ ‬الأكثر‭ ‬شعبية‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬الفنية‭ ‬المغربية‭.‬

‭ ‬وأشاروا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الفنان‭ ‬المغربي‭ ‬حقق‭ ‬نجاحا‭ ‬اأثر‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬في‭ ‬جمهور‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الأعمار‭ ‬وعبر‭ ‬به‭ ‬الحدود‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إسعاد‭ ‬مختلف‭ ‬الجاليات‭ ‬المغاربية.‬

‭ ‬وفي‭ ‬سنة‭ ‬2011،‭ ‬حظي‭ ‬عبد‭ ‬الرحيم‭ ‬التونسي‭ ‬بالتكريم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مؤسسة‭ ‬ليالي‭ ‬الفكاهة‭ ‬العربية‭ ‬بمدينة‭ ‬أونفيرس‭ ‬البلجيكية‭ ‬التي‭ ‬اعتبرته‭ ‬اأفضل‭ ‬فكاهي‭ ‬مغربي‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭. ‬

‭ ‬كما‭ ‬ستحتفي‭ ‬دورة‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬بالنجمة‭ ‬العالمية‭ ‬معشوقة‭ ‬الجمهور‭ ‬الممثلة‭ ‬إيزابيل‭ ‬أدجاني‭ ‬المعروفة‭ ‬بحضورها‭ ‬الساحر‭ ‬وعطاءاتها‭ ‬الكبيرة‭. ‬ومنذ‭ ‬بداياتها‭ ‬الأولى،‭ ‬أصبحت‭ ‬إيزابيل‭ ‬أدجاني،‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬فرانسوا‭ ‬تروفو‭ ‬يقول‭ ‬إنه‭ ‬ايجب‭ ‬تصويرها‭ ‬كل‭ ‬يوم،‭ ‬حتى‭ ‬الأحدب،‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الممثلات‭ ‬الأكثر‭ ‬طلبا‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.‬

‭ ‬فبقدرتها‭ ‬على‭ ‬تشخيص‭ ‬كل‭ ‬الأدوار،‭ ‬أصبح‭ ‬كبار‭ ‬المخرجين‭ ‬السينمائيين‭ ‬يتوددون‭ ‬إليها‭ ‬ويتمنون‭ ‬حضورها‭ ‬في‭ ‬أعمالهم‭. ‬ومنحها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬فرانسوا‭ ‬تروفو،‭ ‬أندري‭ ‬تيشيني،‭ ‬رومان‭ ‬بولانسكي،‭ ‬كلود‭ ‬ميلر،‭ ‬فيرنر‭ ‬هيرتزوك،‭ ‬جيمس‭ ‬أيفوري،‭ ‬باتريس‭ ‬شيرو،‭ ‬جون‭ ‬بول‭ ‬رابينو‭ ‬أدوارا‭ ‬رائعة،‭ ‬واستطاعوا‭ ‬بفضل‭ ‬موهبتها‭ ‬أن‭ ‬يقدموا‭ ‬للعالم‭ ‬أنجح‭ ‬الأعمال‭.‬

‭ ‬وحصلت‭ ‬إيزابيل‭ ‬أدجاني،‭ ‬التي‭ ‬تفضل‭ ‬تشخيص‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬القوية،‭ ‬عن‭ ‬أعمالها‭ ‬على‭ ‬سعفتين‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬كان‭ ‬عن‭ ‬دوريها‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬ااستحواذب‭ ‬لأندري‭ ‬زولاوسكي‭ ‬وبرباعيةب‭ ‬لجيمس‭ ‬أيفوري‭. ‬بعد‭ ‬أربع‭ ‬جوائز‭ ‬سيزار‭ ‬عن‭ ‬ااستحواذب،‭ ‬وبالصيف‭ ‬القاتلب‭ ‬لجون‭ ‬بيكر،‭ ‬وبكامي‭ ‬كلوديلب‭ ‬لبرونو‭ ‬نويتين،‭ ‬وبالملكة‭ ‬ماركوب‭ ‬لباتريس‭ ‬شيرو،‭ ‬نالت‭ ‬جائزة‭ ‬سيزار‭ ‬خامسة‭ ‬سنة‭ ‬2010‭ ‬عن‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬االتنورةب‭ ‬لجون‭ ‬بول‭ ‬ليليانفيلد،‭ ‬لتكون‭ ‬بذلك‭ ‬الممثلة‭ ‬الأكثر‭ ‬تتويجا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أكاديمية‭ ‬الفنون‭ ‬وتقنيات‭ ‬السينما‭ ‬الفرنسية‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬اليوم‭.‬

‭ ‬ومن‭ ‬اليابان،‭ ‬سيكرم‭ ‬المهرجان‭ ‬المخرج‭ ‬والممثل‭ ‬ومدير‭ ‬التصوير‭ ‬وكاتب‭ ‬السيناريو‭ ‬شينيا‭ ‬تسوكاموتو‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬اموهبة‭ ‬خلاقة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬السينما‭ ‬المستقلة،‭ ‬وسينمائي‭ ‬كبير‭ ‬حظيت‭ ‬أعماله‭ ‬بالإشادة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السينمائيين‭ ‬الغربيينب‭.‬

‭ ‬وولد‭ ‬شينيا‭ ‬تسوكاموتو‭ ‬في‭ ‬طوكيو‭ ‬سنة‭ ‬1960،‭ ‬ويعتبر‭ ‬من‭ ‬السينمائيين‭ ‬اليابانيين‭ ‬المستقلين‭ ‬الأكثر‭ ‬ابتكارا‭. ‬ويعد‭ ‬تسوكاموتو‭ ‬قائدا‭ ‬حقيقيا‭ ‬لأوركسترا‭ ‬متجانسة‭ ‬تتشكل‭ ‬من‭ ‬مساعدين‭ ‬وممثلين‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬دائم‭ ‬لموالاته‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬أكثر‭ ‬تخيلاته‭ ‬خراقة،‭ ‬والتي‭ ‬تستوحى‭ ‬من‭ ‬فن‭ ‬خيال‭ ‬السيبربانك‭ ‬لويليام‭ ‬جيبسون‭ ‬وبروس‭ ‬ستيرلينك‭ ‬وأفلام‭ ‬ديفيد‭ ‬لينش‭ ‬وديفيد‭ ‬كروننبرك‭.‬

‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يتردد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المخرجين‭ ‬الغربيين‭ ‬أمثال‭ ‬كوينتان‭ ‬طارانتينو‭ ‬في‭ ‬الاستلهام‭ ‬من‭ ‬المواهب‭ ‬المتعددة‭ ‬لهذا‭ ‬السيناريست‭ ‬والمخرج‭ ‬والممثل‭ ‬والمصور‭ ‬السينمائي‭ ‬والموضب‭ ‬والمدير‭ ‬الفني‭ ‬والمنتج‭ ‬العبقري‭.‬

‭ ‬أما‭ ‬بول‭ ‬فيرهوفن،‭ ‬الأستاذ‭ ‬الهولندي‭ ‬الذي‭ ‬سيتحف‭ ‬عشاق‭ ‬السينما‭ ‬والمهنيين‭ ‬الحاضرين‭ ‬لمهرجان‭ ‬مراكش‭ ‬بتقديم‭ ‬ماستر‭ ‬كلاس‭ ‬ينتظره‭ ‬الجميع،‭ ‬فهو‭ ‬الشخصية‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬عالم‭ ‬السينما‭ ‬التي‭ ‬سيحتفي‭ ‬بها‭ ‬المهرجان‭ ‬كفرصة‭ ‬لتكريم‭ ‬فنان‭ ‬كبير‭ ‬قدم‭ ‬أعمالا‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬الروعة‭ ‬والقوة‭.‬

‭ ‬ويعد‭ ‬بول‭ ‬فيرهوفن،‭ ‬المزداد‭ ‬سنة‭ ‬1938‭ ‬في‭ ‬أمستردام،‭ ‬صاحب‭ ‬أعمال‭ ‬تميزت‭ ‬بشحناتها‭ ‬القوية‭ ‬وأخرجها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أوروبا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬ويحب‭ ‬بول‭ ‬فيرهوفن‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬مواضيع‭ ‬حساسة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أفلام‭ ‬شعبية‭. ‬ومن‭ ‬اروبوكوبب‭ ‬إلى‭ ‬اهيب،‭ ‬مرورا‭ ‬بفيلم‭ ‬اغريزة‭ ‬أساسيةب،‭ ‬وبفتيات‭ ‬العرضب،‭ ‬وبجنود‭ ‬المركبة‭ ‬الفضائيةب‭ ‬و‭ ‬االكتاب‭ ‬الأسود،‭ ‬يؤكد‭ ‬المخرج‭ ‬الهولندي‭ ‬مكانته‭ ‬كسينمائي‭ ‬كبير‭ ‬منح‭ ‬جمهوره‭ ‬أعمالا‭ ‬قوية‭ ‬راقية‭.‬

الفكاهي عبد الرحيم التونسي

*الفكاهي عبد الرحيم التونسي

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا