البرلمان المصري يوافق على “تسليم” جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية

البرلمان المصري يوافق على “تسليم” جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية

البرلمان المصري يوافق على “تسليم” جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية

  • العلم الإلكترونية

صوت البرلمان المصري، اليوم الأربعاء، على اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وقعت بين البلدين السنة الماضية، مما يجل جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين بالبحر الأحمر تنتقلان بشكل رسمي إلى السيادة السعودية.

وأعلن رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال موافقة المجلس على الإتفاقية بعد إجراء تصويت سريع داخل المجلس.

بعض النواب اعترضوا على الاتفاقية، مرددين هتافات تنادي بعودة الجزيرتين الإستراتيجيتين إلى السيادة المصرية.

وكانت قضية الجزيرتين قد أثارت جدلا كبيرا داخل مصر، خلال السنوات الماضية، حيث اتهمت قطاعات واسعة من الهيئات النظام الحاكم والرئيس السيسي “ببيع” الجزيرتين إلى السعودية، فيما صدرت بعض الأحكام القضائية لصالح بقاء الجزيرتين داخل السيادة المصرية.

تجدر الإشارة إلى أن انتقال السيادة على الجزيرتين المذكورتين من مصر إلى السعودية سيجعل هذه الأخيرة تمتلك، ولأول مرة، حدودا بحرية مع إسرائيل التي لا تربطها بها علاقات ديبلوماسية رسمية، على عكس مصر.

بعض المراقبين قالوا إن هذه الخطوة ستكون ممهدة لتطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل في إطار التحول الجاري في المواقف الرسمية العربية من الكيان الصهيوني.


شارك برأيك

إلغاء الرد

1 تعليق

  • hazem arab
    15 يونيو 2017, 05:44

    اولا :اسمه برلمان السيسى. المصريون لم يذهبوا للانتخابات ولا يوجد من يمثلهم فى البرلمان
    ثانيا : القضاء حكم حكما باتا بمصرية الجزيرتين
    ثالثا : السيسى خاين
    رابعا : حسبنا الله ونعم الوكيل

    رد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا