الاستعدادات للموسم الصيفي على مستوى مدينة السعيدية والمحطة السياحية

الاستعدادات للموسم الصيفي على مستوى مدينة السعيدية والمحطة السياحية

الاستعدادات للموسم الصيفي على مستوى مدينة السعيدية والمحطة السياحية

  • العلم: بركان/السعيدية محمد بلبشير

    احتضنت باشوية مدينة السعيدية اجتماعا برئاسة عامل اقليم بركان تم الوقوف من خلاله على مدى تقدم الأشغال والإجراءات المتخذة في إطار الاستعدادات للموسم الصيفي المقبل سواء على مستوى المحطة السياحية أو على مستوى مدينة السعيدية ترسيخا للسياسة المنتهجة في مجال التجديد الحضري التي دأبت عليها السلطات المركزية والمحلية بتعاون مع مختلف الشركاء بغية الارتقاء بهذه المدينة إلى مصاف المدن الساحلية الرائدة وطنيا ودوليا تنفيذا للبرامج التأهيلية وتطابقها مع برنامج المخطط الأزرق ورؤية 2020 للسياحة.. وقد استحضر عامل الإقليم من خلال كلمته أهمية الموضوع المتعلق بتدبير وتنظيم الملك العام البحري للسعيدية، وتهييئ الظروف المناسبة لاستقبال الموسم الصيفي على جميع المستويات سواء تلك المتعلقة بالتنشيط أو الاستقبال أو النقل أو الأمن أو تهيئي البنيات التحتية والمرافق السياحية بفتح الفنادق والشقق السياحية وإنهاء الأشغال المتعلقة بالفنادق التي هي في طور الانجاز وخاصة تلك المرتقب فتحها أخر شهر يونيو 2017 وكذا المنتزه المائي AQUAPARK المرتقب إنهاء الأشغال به في شهر يوليوز 2017 طبقا للبرمجة الزمنية التي تقدمت بها شركة تهيئة السعيدية، مؤكدا على ضرورة معالجة جميع الاختلالات على مستوى البنيات التحتية كشبكة الكهرباء وشبكة التطهير السائل والمناطق الخضراء والطرقات ووجوب إشراك جميع المكلفين بحسن تدبير الفنادق والمرافق السياحية للرفع من جودة الخدمات واتخاذ كافة الإجراءات المواكبة لتهيئ الظروف الملائمة لاستقبال السياح.

كما تميز هذا الاجتماع بتقديم عدة عروض موجزة من قبل كل من ممثل شركة تنمية السعيدية، والذي تناول فيه وضعية الأشغال المتعلقة بالمشاريع المزمع انجازها خلال فترة 2016 و2018، والسيد المدير الإقليمي للتجهيز الذي قدم عرضا حول الوضعية الراهنة للاحتلال المؤقت للملك العام البحري بمدينة السعيدية مع وجوب إيجاد سبل ناجعة لمعالجة الاختلالات وعلى رأسها المخالفات التي شملت جميع المطاعم والمقاهي الموجودة على الملك العام البحري،  الرخص المتعلقة بممارسة رياضة الدراجات المائية والمواقع المخصصة لكراء المظلات الشمسية.

       وقدم المهندس البلدي للسعيدية تقريرا عن الاستعدادات للموسم السياحي عبر تقديمه لوضعية جميع الصفقات المتعلقة بالتزيين والنظافة والتشوير الأفقي والعمودي والإنارة العمومية والمساحات الخضراء والملاعب الرياضية وكذا وضعية الأشغال المتعلقة ببعض المرافق الاجتماعية كالمقبرة ومقر البلدية والمراحيض العمومية وتأهيل البنيات التحتية كالطرقات (12 كلم) وتهيئة ملاعب للأطفال، إضافة إلى اقتناء البلدية لسيارة إسعاف إضافية وبعض الآليات لتسهيل مأمورية رجال الوقاية المدنية في إسعاف وإنقاذ المصطافين.

الاستعدادات للموسم الصيفي على مستوى مدينة السعيدية والمحطة السياحية

      وتميز هذا اللقاء بإصدار توصيات هامة كضرورة الإسراع لإتمام الأشغال المتعلقة بالفندقين BEACH HOTEL وFAMILY HOTEL CLUB والمنتزه المائي في الآجال المحددة لاستغلالها في الموسم الصيفي المقبل.

والتزام جميع المعنيين المستفيدين من الاحتلال المؤقت للملك العام بالجوهرة الزرقاء بضرورة احترام دفتر الشروط الملحق برخصة الاحتلال المؤقت للملك العام، ومساعدتهم على تسوية وضعيتهم في حالة المخالفات التي همت تغييرات داخلية طفيفة يمكن استدراكها، ومنح المعنيين أجل 15 يوما لتسوية وضعيتهم.

تجميد جميع الطلبات المتعلقة بممارسة رياضة الدراجات المائية إلى حين انتهاء اللجنة المكلفة بتعيين المناطق المخصصة لذلك. ويجب مراعاة شروط السلامة والراحة العامة والأمن بالنسبة للمصطافين، كما يتم ذلك في إطار تشاوري وتشاركي مع أصحاب رخص الاحتلالات المؤقتة للملك العام البحري.

تحديد مناطق خاصة بكراء المظلات بشكل يسمح بالحفاظ على الصبغة العمومية للشاطئ ويضمن المرور والأمن والراحة العامة للمواطنين.

تزويد مصلحة مكتب حفظ الصحة بالآليات الضرورية لتجفيف المستنقعات والمناطق التي تعرف ركودا للمياه والتي تشكل مواطن لتوالد حشرات الناموس ودعم خلية مكافحة الناموس بالموبيدات واليد العاملة ودعوة أصحاب الفنادق للانخراط في هذه العملية.

إخراج لجنة مكونة من ممثلي شركة التنمية للسعيدية وشركة اتصالات المغرب وجماعة السعيدية والسلطة المحلية بشكل استعجالي لتعيين المواقع الخاصة بوضع محطات خاصة بدعم شبكة الاتصالات اللاسلكية بالسعيدية.

      وتجدر الإشارة إلى أن مدينة السعيدية تعرف نموا مضطردا على كافة الأصعدة سياحيا، اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وتعتبر رصيدا مشتركا للمواطن تحضى باهتمام بالغ وعناية خاصة لدى صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، الأمر الذي يقتضي من جميع الفاعلين من سلطة ومنتخبين وفعاليات المجتمع المدني التنسيق في ما بينهم تكريسا للمقاربة التشاركية للحفاظ على المستوى التنموي لهذه المدينة والعمل على تثمينه بكل ما أتيح لهم من وسائل وآليات و لوجستيك وموارد بشرية في سبيل تنمية مستدامة تقوم على مراعاة الخصوصية المحلية وقيم التضامن بين جميع مكونات المجال تفعيلا لمقتضيات دستور فاتح يوليوز 2011.

الاستعدادات للموسم الصيفي على مستوى مدينة السعيدية والمحطة السياحية

الاستعدادات للموسم الصيفي على مستوى مدينة السعيدية والمحطة السياحية


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا