الارهابيون مختلفون ومتنازعون: قدح وسب ووعيد بين الظواهري والبغدادي

الارهابيون مختلفون ومتنازعون: قدح وسب ووعيد بين الظواهري والبغدادي

الارهابيون مختلفون ومتنازعون: قدح وسب ووعيد بين الظواهري والبغدادي

  • العلم: الرباط

انطلق السب والقذف بين من ينصبون أنفسهم أولياء الله في أرضه، وأمراءه في البرية، فقد نشر زعيم التنظيم الارهابي القاعدة، أيمن الظواهري رسالة على الأنترنيت، في نهاية الأسبوع الماضي اختار لها عنوان:   رسالتنا لأمتنا:  لغير الله لن نركع اتهم فيها رفيقه في الجهاد ومنازعه على إمارة المؤمنين فوق الأرض أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الارهابي بالكذب والافتراء لتشويه صورة القاعدة ونشاطها، وقال:  إن حملة تشويه وتخويف وتنفير شنت على المجاهدين، وكان من شارك في هذه الحملة كذابو أبوبكر البغدادي.

 ولم يتردد زعيم القاعدة)  في إتهام زعيم (داعش )  بالكذاب حينما قال في رسالته:  إن الكذاب أبوبكر البغدادي زعم أن القاعدة لا تكفر بالطاغوت، وتلهث خلف الأكثرية، وتمدح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي لا بل ودعت لإشراك النصارى في الحكم.

الرسالة طويلة وعريضة، تتضمن ما أبدعه الظواهري في قدح وسب نديمه البغدادي، وهما بذلك يعطيان صورة واضحة عن الحوار بين تنظيمين إرهابيين يتذرعان بالاسلام الحنيف لاقتراف الجرائم الإرهابية الخطيرة ضد المدنيين الأبرياء.

فرجاء يا عتاة الارهاب، اتفقوا أولا فيما بينكم في فهم الدين وقراءته، ووجهوا فوهات رشاشاتكم وأحزمتكم الناسفة لأنفسكم أولا.

الارهابيون مختلفون ومتنازعون

الارهابيون مختلفون ومتنازعون


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا