الرئيسية / slider / الإعلان عن فيروس جديد انتقل إلى البشر.. هل يتعلق الأمر بعملية نصب جديدة لفائدة شركات الأدوية واللقاحات؟

الإعلان عن فيروس جديد انتقل إلى البشر.. هل يتعلق الأمر بعملية نصب جديدة لفائدة شركات الأدوية واللقاحات؟

آخر تحديث :2020-01-19 12:00:00
الإعلان عن فيروس جديد انتقل إلى البشر.. هل يتعلق الأمر بعملية نصب جديدة لفائدة شركات الأدوية واللقاحات؟
فيروس جديد انتقل إلى البشر

الإعلان عن فيروس جديد انتقل إلى البشر..

هل يتعلق الأمر بعملية نصب جديدة لفائدة شركات الأدوية واللقاحات؟

ذكرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء، أن فيروسا تاجيا جديدا انتقل بين البشر، بشكل قالت إنه «محدود» في الصين بين مجموعات عائلية صغيرة، لكن المنظمة لم تستبعد إمكانية انتشاره على شكل واسع.

وفي أول رصد للفيروس خارج الصين كانت السلطات التايلاندية قد أفادت يوم الإثنين الماضي، أنها وضعت سيدة صينية في الحجز الصحي تحت المراقبة في التايلاند، لاصابتها بفيروس مجهول وبسلالة غامضة.

كما أن السلطات الصينية كانت قد أعلنت عن 41 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي، وهو أحد أعراض المرض الجديد في مدينة ووهان بوسط جمهورية الصين، وهي حالات أوضحت السلطات الصينية أنها مرتبطة بالمأكولات البحرية.

ولم تقدم منظمة الصحة العالمية أية بيانات علمية دقيقة حول ظهور هذا الفيروس الجديد، كما أن الحالات التي تم الإعلان عن ضبطها في التايلاند والصين لم تقدم في شأنها التدقيقات اللازمة، ومن حق الرأي العام الدولي، أن يعبر عن مخاوفه من أن يكون الأمر مجرد عملية نصب كبرى، كما حدث بالنسبة لأنفلوانزا الخنازير وبعدها أنفلوانزا الطيور، حيث نجحت الشركات الكبرى المنتجة لبعض الأدوية واللقاحات المعينة، في خلق حالة رعب حقيقية في العالم، وسارعت الغالبية الساحقة إلى استيراد كميات كبيرة من الأدوية واللقاحات، وألقت بها في المخازن دون أن تستعملها، لأنه لم تكن الحاجة تدعو إلى ذلك.

ويلاحظ وجه التشابه بين المرات السابقة وهذه المرة، من خلال الإعلان عن اكتشاف حالات معزولة ووضع أصحابها تحت المراقبة الطبية، وفي نفس الفصل من السنة.

(Visited 96 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

حادث مروع في كندا

حادث مروع في كندا.. تصادم بين أكثر من 200 سيارة

حادث مروع في كندا حادث مروع في كندا.. تصادم بين أكثر من 200 سيارة شهدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *