الإصابة تمنع الناهيري وأكرد من مرافقة المنتخب الوطني للاعبين المحليين إلى مصر.. السلامي مطالب باستغلال مشاكل منتخب الفراعنة للعودة بالانتصار

الإصابة تمنع الناهيري وأكرد من مرافقة المنتخب الوطني للاعبين المحليين إلى مصر.. السلامي مطالب باستغلال مشاكل منتخب الفراعنة للعودة بالانتصار

الإصابة تمنع الناهيري وأكرد من مرافقة المنتخب الوطني للاعبين المحليين إلى مصر.. السلامي مطالب باستغلال مشاكل منتخب الفراعنة للعودة بالانتصار 

المنتخب الوطني المحلي يبحث عن الفوز أمام المنتخب المصري لتسهيل المهمة بالرباط

  • العلم الرياضي: عبد الالاه شهبون

يدخل المنتخب الوطني للاعبين المحليين غدا الأحد غمار المنافسات الإفريقية بمواجهة المنتخب المصري يوم الأحد 13 غشت 2017، بداية من الساعة السادسة بالتوقيت المغربي، بملعب الاسكندرية لحساب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس إفريقيا للاعبين المحليين التي ستحتضنها كينيا سنة 2017.

ويتطلع أبناء المدرب جمال السلامي إلى تحقيق نتيجة ايجابية بالديار المصرية من اجل تسهيل المهمة في لقاء الإياب الذي سيجرى يوم 18من الشهر الجاري بمركب مولاي عبد الله بالرباط. خصوصا أن المنتخب الوطني يتوفر على تركيبة بشرية شابة وقوية بإمكانها إحداث الفارق في أية لحظة.

وسيحرم الفريق الوطني المحلي في مباراة الأحد من خدمات ثنائي الفتح الرباطي محمد الناهيري، ونايف أكرد، بسبب الإصابة، حيث أكدت الفحوصات التي خضع لها اللاعبين أن أكرد بحاجة إلى فترة راحة، بعد الإصابة، التي تعرض لها مع ناديه بالبطولة العربية. في حين، أن الإصابة، التي تعرض لها الناهيري في اللقاء الودي للأسود أمام ليبيا، تحتاج إلى برنامج علاجي مكثف، مع مدة راحة لا تقل عن أسبوعين. إضافة إلى غياب النجم محمد فوزير لانتقاله إلى نادي النصر السعودي بموجب عقد لمدة ثلاث سنوات. والأكيد أن المدرب السلامي قد اعد قطع الغيار التي بإمكانها سد الخصاص الذي تركه غياب هؤلاء اللاعبين .

وكان المنتخب المغربي قد حل الخميس بالإسكندرية لمواجهة نظيره المصري قادما من تونس حيث خضع لتجمع إعدادي، التقى خلاله بالمنتخب الليبي في مباراة ودية بملعب المنتزه الأولمبي انتهت لفائدة المنتخب المغربي بخمسة أهداف مقابل هدف واحد.

ومن المقرر أن يخوض المنتخب المغربي حصة تدريبية أخيرة السبت في ملعب الإسكندرية، لاستئناس العنصر الوطنية بأرضيته، كما ستكون فرصة لجمال السلامي لوضع آخر اللمسات على التشكيل الذي سوف يعتمد عليه في لقاء الغد.

وأكد أوضح جمال سلامي، مدرب المنتخب الوطني للاعبين “المحليين”، أن مواجهة المنتخب المصري في اللقاء الحاسم المؤهل إلى نهائيات بطولة إفريقيا للأمم المقررة العام المقبل في كينيا، من شأنه تحفيز اللاعب المحلي أكثر، لتقديم أداء جيد يتوج بتأهل على حساب المنتخب نفسه الذي أقصى المنتخب المغربي الأول من دور ربع نهائي “كان” الغابون.

وأضاف “صحيح المواجهة لن تكون سهلة علينا، لأن اللاعب المحلي يشكل 70 في المائة من المنتخب المصري، لكننا بدورنا نتوفر على لاعبين متميزين بإمكانهم كسب بطاقة التأهل”.

وأوضح سلامي أن مجموعة من اللاعبين المحليين اكتسبوا خبرة وتجربة كبيرتين خلال المعسكرات السابقة للمنتخب المحلي، ستفيدنا في هذه المباراة. مشيرا إلى أن الأمور جيدة واللاعبون عازمون على العودة بنتيجة ايجابية من مصر لتسهيل المهمة في الإياب بالرباط.

ويعيش المنتخب المصري حالة من الارتباك داخل صفوفه بسب رفض فريق الأهلي السماح للرباعى عمرو بركات وإسلام محارب وهشام محمد وأحمد الشيخ الانضمام للمنتخب، وكذا الزمالك المصري. إضافة إلى تغيير مدرب المنتخب المصري، بعد إقالة هاني رمزي وتعوضه بحمادة صدقي، وضعية يمكن أن يستفيد منها المنتخب الوطني للمناورة من اجل الوصول إلى شباك الخصم وبالتالي البصم على الفوز بمصر للاقتراب من حجز بطاقة التأهيل. 

رغم هذه الاكراهات التي يعاني منها المنتخب المصري فان المباراة تبدو صعبة للعناصر الوطنية، لأنه سيحاول الدفاع عن حظوظه في الفوز، وسيساعد على ذلك عامل الاستقبال والجماهير العريضة التي ستحضر للقاء من اجل تقديم الدعم والمساندة للاعبين، لكن المنتخب الوطني المحلي قادر على الصمود والمناورة للوصول إلى شباك الفراعنة والعودة بالفوز إلى المغرب.

الإصابة تمنع الناهيري وأكرد من مرافقة المنتخب الوطني للاعبين المحليين إلى مصر.. السلامي مطالب باستغلال مشاكل منتخب الفراعنة للعودة بالانتصار

الإصابة تمنع الناهيري وأكرد من مرافقة المنتخب الوطني للاعبين المحليين إلى مصر.. السلامي مطالب باستغلال مشاكل منتخب الفراعنة للعودة بالانتصار


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا