الأمين العام للحزب الأستاذ نزار بركة يتقدم حشدا غفيرا من مشيعي المرحوم النقيب محمد بن عبد الهادي القباب

الأمين العام للحزب الأستاذ نزار بركة يتقدم حشدا غفيرا من مشيعي المرحوم النقيب محمد بن عبد الهادي القباب

الأمين العام للحزب الأستاذ نزار بركة يتقدم حشدا غفيرا من مشيعي المرحوم النقيب محمد بن عبد الهادي القباب

إجماع على المكانة النضالية المرموقة و الالتزام الحزبي الصلب لفقيد الحركة الحقوقية و الاستقلالية

  • الرباط: عمر الدركولي

تقدم الامين العام لحزب الاستقلال الاستاذ نزار بركة بعد ظهر أول أمس السبت بمقبرة سيدي مسعود بالرباط حشدا غفيرا من مشيعي جثمان الحقوقي الكبيرو المناضل الاستقلالي، الفقيد محمد بن عبد الهادي القباب الذي وافته المنية صبيحة الجمعة الماضي.

وكان في وداع المرحوم النقيب عبد الهادي القباب الذي ندر حياته لخدمة القضايا الحقوقية و تألق كأحد أبرز و أشرس المدافعين عن ضحايا انتهاكات حقوق الانسان و أبرز المنافحين عن الفكر الاستقلالي التعادلي جمع غفير من رجالات الفكر و السياسة وممثلي هيئات المحامين بمختلف جهات المملكة يتقدمهم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، وأعضاء سابقين وحاليين من اللجنة التنفيذية للحزب، ومناضلين من مختلف التنظيمات والهيئات الموازية للحزب وثلة من رفقاء درب الفقيد في مجال المحاماة والسياسة من نقباء وفي مقدمتهم الأستاذ النقيب محمد أقديم رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب.

وأجمعت شهادة كافة الشخصيات المشاركة في تشييع جنازة الراحل الكبير الأخ محمد بن عبد الهادي القباب على استحضار المكانة المتميزة التي حظي بها الفقيد في الحياة السياسية والحقوقية، باعتباره واحدا من أبرز القامات القانونية والحقوقية في المغرب، وباعتبار دوره البارز كمناصر لقضايا الوطن والمواطنين ومدافع عن حقوق الإنسان والديمقراطية والعدالة الاجتماعية و هو ما بوأه مكانة نضالية مرموقة وأعلى درجات الالتزام الحزبي الصلب لفقيد الحركة الحقوقية و الاستقلالية.

وتناوب على تأبين الراحل كل من الأستاذ محمد السوسي أحد رفاق درب المرحوم في العمل السياسي والحقوقي ، ونجله الأستاذ توفيق القباب والأستاذ مصطفى السايح نقيب هيئة المحامين بالرباط، حيث تم تعداد مناقب الفقيد وخصاله وأعماله، خاصة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان خلال مرحلة السبعينيات والثمانيات والتسعينيات من القرن الماضي.

وسجلت كلمات التأبين أن الأستاذ بن عبد الهادي القباب رحمه الله تميز بالدفاع المستميت عن المظلومين من مختلف التيارات في حقب تاريخية متنوعة، كما عرف بحرصه الشديد على الدفاع عن احقاق دولة الحق والمؤسسات، التي ترفع من شأن الحريات والحقوق ممارسة وسلوكا داخل المجتمع.

فبعد عمر مديد من النضال داخل ساحات المحاكم وميادين المجتمع مدافعا عن الحقوق ورافضا للظلم، ودع الجسم السياسي والحقوقي المغربي بشكل عام وحزب الاستقلال بشكل خاص أحد ابنائه البررة وهرما من أهرام الدفاع عن حقوق الإنسان الفقيد النقيب محمد بن عبد الهادي القباب عضو اللجنة التنفيذية للحزب سابقا الذي وافته المنية صبيحة يوم الجمعة 13 أكتوبر 2017، حيث ووري جثمان الراحل الثرى بمقبرة في حي الرياض بالرباط بعد أن أقيمت صلاة الجنازة على الراحل بمسجد عبد الحكيم كديرة، وذلك بحضور أفراد عائلة الفقيد و مناضلي حزب الاستقلال وممثلي جمعية هيئات المحامين بالمغرب، وعدد من الفاعلين الحقوقيين.

وقد حضر لتقيم التعازي لاسرة الفقيد الكبيرة والصغيرة عدد من أعضاء جماعة العدل والإحسان وعلى رأسهم الأمين العام الأستاذ محمد عبادي الذي نوه بفضل الفقيد الذي ظل دوما مدافعا عن المظلومين وعن معتقلي الجماعة في وقت كان من الصعب البوح بالانتماء الى جماعة العدل والإحسان.

جنازة الفقيد الكبير النقيب والمناضل السياسي الأستاذ محمد عبد الهادي القباب

جنازة الفقيد الكبير النقيب والمناضل السياسي الأستاذ محمد عبد الهادي القباب


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا