الأمن الجزائري يبدأ حملة اعتقالات مسعورة ردا على الاحتجاجات

الأمن الجزائري يبدأ حملة اعتقالات مسعورة ردا على الاحتجاجات

بدأ الأمن الجزائري في حملة اعتقالات مسعورة منذ أمس الأربعاء، الغرض منها اعتقال أكثر عدد من المحتجين في مدن كثيرة، خرجوا غضبا على غلاء الأسعار والجوع ورفع الضرائب في ميزانية 2017.

وقال بلاغ لمديرية أمن العاصمة الجزائرية، إن “الموقوفين شاركوا في عمليات تخريب وتكسير وحرق لعدد من المحال التجارية في مناطق عين البنيان، وباب الزوار، وعين النعجة، وبراقي شرق العاصمة”.

وأضاف البلاغ نفسه، “الموقوفين هم من المسبوقين قضائيا ومنهم من هم متابعين قضائيا بسبب ترويج المخدرات وتعاطيها وقضايا الإجرام”، موضحاً أنه “سيتم إحالتهم إلى القضاء بتهم الإخلال بالنظام العام والسرقة والاعتداء”.

وألصق الأمن الجزائري تهما خطيرة للمعتقلين، من قبيل “إثارة الفوضى وتهديد استقرار البلاد باستعمال أسلحة بيضاء وإشعال النار في ممتلكات عامة وتهديد سلامة المواطنين”.

ومن المقرر أن تمتد الاعتقالات في مدن كثيرة، أبرزها القبائل وبجاية وبومرداس والعاصمة الجزائر.

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا