اشتداد المنافسة بين فاعلي الاتصالات الثلاث في مجال بطائق الدفع المسبق

اشتداد المنافسة بين فاعلي الاتصالات  الثلاث في مجال بطائق الدفع المسبق

• شعيب لفريخ

اشتدت  قبل حوالي شهر ، المنافسة بين فاعلي الاتصالات الثلاث بالمغرب ،  في مجال بطائق الدفع المسبق والأنترنيت ، حيث  تم طرح عدة عروض  تختلف من فاعل لآخر ، وهو ما سيكون  مفعوله  ذو أثر نسبي ،  لصالح المستهلك المغربي .

وقبل  وبعد ،  تحويل إسم  لا” ميديتيل”  ، إلى ” أورنج ” ، كثفت اتصالات المغرب من حملاتها التجارية التسويقية  ، الميدانية في الشوارع  الرئيسية لبعض المدن ، من خلال ، نقاط البيع ، و شبان وشابات يرتدون اللون البرتقالي ، الذي يلتبس مع لون  الفاعل الآخرن وهو ما يعكس شراسة المنافسة   .

ومن بين العروض الجديدة ، التي طرحتها  ” أورانج ” ، والتي تنافس بقوة  أنترنيت و ” ويفي ” المنزل الذي كان يعتمد على الهاتف الثابت ،  هو طرحها  لموديم  جديد ب 300 درهم يغطي بالصبيب العالي  جميع غرف المنزل  .

و تظهر قوة المنافسة أيضا ، في مجال  الاحتفاظ بالرقم الهاتفي  للنقال  الذي هو بحوزة الزبون ، وتحويل  شركة الاتصالات التي يرغب فيها الزبون ، حيث طرح الفاعل الجديد  ، في هذا الصدد عرضا  لتغيير الشركة السابقة في ظرف أربعة أيام ، بالاعتماد على نسخة من بطاقة التعريف الوطنية للزبون ، وهو ما يعني التخوف من هجرة  الزبناء من  فاعل  إلى آخر  .

أما في مجال عروض بيع الهاتف ، فهناك منافسة واضحة تظهر من خلال طرح الفاعل الجديد ، لهواتف سمارتفون  بأثمنة  تنافسية .

ويذكر ، أن ستيفان ريشارد ،  الرئيس المدير العام  لمجموعة  أورانج الفرنسية للاتصالات ، والسيدين ييف  كوتيي مدير عام أورانج المغرب ، وبرينو ميتلنغ مدير عام أورانج  بمنطقة افريقيا والشرق الأوسط ، كانوا قد عقدوا ندوة صحفية مؤخرا ، للإعلان عن تغيير إسم شركة ” ميديتل  ” ، الذي أصبح يحمل إسم  ” أورانج” ، وذلك بحضور كل من أمين بنحليمة  عن  صندوق الإيداع والتدبير، وهشام ، عن  فينانس كوم ، المساهمين المرجعيين في الشركة .

ويأتي هذا التغيير ،  لتتويج مسلسل التحول الذي باشرته ميديتل منذ انضمام مجموعة أورنج لخانة المساهمين برأسمالها في سنة 2010 ، والرفع من حصة مساهمتها في رأسمال الشركة ،  ليصل إلى نسبة  49 بالمائة ، في مقابل 51 بالمائة لكل من صندوق الإيداع والتدبير ، وفينانس كوم المحسوبة على مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية .

وكان السيد  ييف  كوتيي مدير عام  أورانج المغرب ، قد صرح خلال الندوة الصحفية ،   بأنه سيشرع في إطلاق عروض جديدة خلال شهر دجنبر الجاري ،  في المرحلة الأولى ، من ضمنها بطاقات الدفع المسبق ، في ظل أن السوق المغربية تعرف منافسة  بين الفاعلين في مجال الاتصالات ، أما المرحلة الثانية ، فسيتم فيها التركيز على  عملية  التحول للشركة  ، والرفع من تكوين المستخدمين ،  و تحسين الشبكة ، وصبيب  الأنترنيت ، حيث تم تنفيد بعض الإصلاحات على مستوى مدينة الدارالبيضاء ، لتأمين صبيب الجيل الثالث 3G “


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا