اختتام فعاليات النسخة 68 لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب بمشاركة مائة دولة من ضمنها المغرب

اختتمت مساء أمس الأحد فعاليات النسخة ال68 لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب الذي شهد مشاركة مائة دولة من مختلف مناطق العالم من ضمنها المغرب. وقد شارك المغرب في هذا المعرض الذي يعتبر الأكبر من نوعه في العالم ، بعدد من دور النشر، التي أثث رواقا أقيم على 40 متر مربع حيث تم عرض آخر الإنتاجات في مختلف مجالات الابداع والبحث وغيرها.

وتأتي المشاركة المغربية السادسة من نوعها في هذا المعرض بتعاون بين وزارة الثقافة والمكتب المغربي للتصدير ، وذلك في إطار سياسة الوزارة الرامية إلى دعم وتشجيع قطاع النشر والكتاب.

وتميز حفل اختتام هذا العرس الثقافي الذي نظم ما بين 19 و23 أكتوبر ، بتسليم الكاتبة والفيلسوفة الألمانية كارولين إمكه جائزة السلام ، التي يقدمها اتحاد الناشرين الألمان في كل دورة ، وذلك تقديرا لإسهامها في الحوار المجتمعي وكتاباتها الشجاعة ضد التمييز والتعصب والكراهية.

ودعت الكاتبة إمكه في كلمة ألقتها في حفل حضرته عدد من الشخصيات يتقدمها الرئيس الالماني يواكيم غاوك ، إلى وقوف المجمتع المدني في وجه الفاشية والكراهية والعنف.

وقالت إيمكه الحاصلة على درجة الدكتوراه في الفلسفة “إن الأجواء الحالية وما فيها من تعصب وعنف في أوروبا لا تلحق الضرر بالضاحايا المباشرين فقط وإنما بكل من يرغب في العيش في مجتمع منفتح وديمقراطي “.

وتنظم هذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 25 ألف أورو ، منذ سنة 1950 إذ تعتبر من الجوائز القيمة في ألمانيا. وقد شارك في معرض هذه السنة أكثر من سبعة آلاف جهة عرض ، فيما بلغ عدد الزائرين المهنيين نحو 142 ألف شخص بارتفاع طفيف بلغت نسبته 3ر1 في المائة.

وتضمن برنامج المعرض تنظيم نحو أربعة آلاف فعالية شملت ندوات ولقاءات مع كتاب ومبدعين من مختلف مناطق العالم ، طغى عليها الجانب السياسي خاصة ما تعلق بالأحداث الجارية في تركيا ، والأزمة في أوروبا، فيما كان ضيوف شرف المعرض هذه الدورة كل من مقاطعة فلاندرز البلجيكية وهولندا، المشاركان بما يزيد عن 370 إصدارا جديدا من أجل القارئ الألماني.

ووفق المنظمين للمعرض فإن البيانات الأولية تفيد بأن عدد عموم الزوار المسجل في الدورة 68 قارب عدد نسخة السنة الماضي إذ بلغ خلال الأيام الخمسة للمعرض نحو 275 ألف شخص.

للإشارة يعتبر معرض فرانكفورت من أكبر معارض الكتاب في العالم إذ يشكل بورصة كبرى لصناعة الكتاب، يتم خلالها تداول الحقوق وعقد الشراكات في مجال النشر والترجمة.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا