إلى أي حد يكشف نشاطك على مواقع التواصل معلومات عنك

إلى أي حد يكشف نشاطك على مواقع التواصل معلومات عنك

♦ العلم ووكالات

*إلى أي حد يكشف نشاطك على مواقع التواصل معلومات عنك

*منشورات الأفراد على الفايسبوك تكشف جزءا من شخصياتهم

 

هذا اختبار يخوّلك اكتشاف الرابط بين التعليقات التي تنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وشخصيتك. فإلى أي درجة يحدد نشاطك على فايسبوك معلومات عنك؟ 
حاول الإجابة عن الآتي:
كم من التعليقات تنشر حول المواضيع أدناه على فايسبوك (أو أي وسيلة تواصل اجتماعي أخرى)؟ أجب بـ: أبدًا، نادرًا، أحيانًا أو غالبًا.

•    نشاطاتك الاجتماعية (مثل الخروج ليلًا)
•    حياتك اليومية
•    المواضيع الفكرية (مثل المقالات العلمية)
•    شريكك
•    أولادك
•    إنجازاتك
•    الأنظمة الغذائية التي تتبعها
•    الرياضة التي تمارسها

قامت دراسة أجرتها جامعة برونل في لندن في عام 2015 على 555 متطوعًا شجاعًا باكتشاف العلاقة بين التحديثات المنشورة على فايسبوك من جهة، ومقاييس الشخصية من جهة أخرى.
وبشكل متوقع، بيّنت النتائج أن الناس الذين ينشرون أمورًا تتعلق بنشاطاتهم الاجتماعية وحياتهم اليومية منفتحون. لكن هذا لا يعني أن الذين يركزون على المواضيع الفكرية يظهرون ميلًا إلى الانغلاق، بل انفتاحًا على الخبرة، ما يبدي اهتمامًا ليس بالأمور الفكرية فحسب، بل أيضًا بالاستكشاف بشكل عام (مثل السفر والتجارب الجديدة أو المغامرات).
في ما يتعلّق بالناس الذين ينشرون الكثير من التعليقات عن الشريك، فهم يعكسون نسبة متدنية من تقدير الذات، بينما أولئك الذين يتمحور نشاطهم حول وسائل التواصل الاجتماعي حول أولادهم فيبيّنون عن وعي واجتهاد (يتمّمون أعمالهم ومسؤولياتهم على أكمل وجه).
أما بالنسبة إلى الأشخاص الذين تدور تعليقاتهم حول إنجازاتهم وأنظمتهم الغذائية ونشاطاتهم الرياضية، فلا شك في أنّهم يميلون إلى النرجسية، علمًا أن هذا النوع من التعليقات ينال أكبر نسبة من الإعجاب، وفقًا لأقوال الناشرين أنفسهم.

فيس بوك

مقالات ذات صلة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا