إصدار في‭ ‬ألمانيا‭ ‬حول‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬الإسلام

إصدار في‭ ‬ألمانيا‭ ‬حول‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬الإسلام

إصدار في‭ ‬ألمانيا‭ ‬حول‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬الإسلام

  • بقلم‭ // ‬مونية‭ ‬زفور

صدرحديثا‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬كتاب‭ ‬إسلامي‭ ‬جديد‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬اكيف‭ ‬نستقبل‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬Wie man den‭ ‬Ǧumuʿa-Tag‭ ‬empfängt‭ ‬ للأستاذ‭ ‬زهير‭ ‬سوكاح‭ ‬وهوصاحب‭ ‬مؤلفات‭ ‬ومترجمات‭ ‬إسلامية‭ ‬عديدة‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬اكيف‭ ‬نستقبل‭ ‬المولود‭ ‬الجديدب‭ ‬وترجمة‭ ‬ألمانية‭ ‬موفقة‭ ‬لرسالة‭ ‬الشيخ‭ ‬ابن‭ ‬عثيمين‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬سجود‭ ‬السهو‭ ‬وقد‭ ‬صدرهذا‭ ‬الكتاب‭ ‬الجديد‭ ‬عن‭ ‬دارالنشر‭ ‬الألمانية‭ ‬االمكتبة‭ ‬الإسلامية‭ – ‬IB Verlag islamische‭ ‬Bibliothe‭ ‬التي‭ ‬تُعتبرمن‭ ‬أعرق‭ ‬دورالنشر‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الناطقة‭ ‬بالألمانية‭ ‬وتتميز بأصالة‭ ‬وجدية‭ ‬إصداراتها‭ ‬التي‭ ‬غطت‭ ‬منذ‭ ‬ثمانينات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬معظم‭ ‬مجالات‭ ‬العلوم‭ ‬الشرعية‭. ‬
يعرض‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬80‭ ‬صفحة‭ ‬لمكانة‭ ‬وأهمية‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬الإسلام‭ ‬ويخصص‭ ‬جل‭ ‬صفحاته‭ ‬
للتعريف‭ ‬بخصائص‭ ‬وفضائل‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬المبارك‭ ‬وذلك‭ ‬بلغة‭ ‬مبسطة‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬التعقيد‭ ‬وبأسلوب‭ ‬سلس‭. ‬قسم‭ ‬الكاتب‭ ‬مؤلفه‭ ‬إلى‭ ‬ثلاثة‭ ‬فصول‭ ‬و‭ ‬تطرق‭ ‬في‭ ‬الفصل‭ ‬الأول‭ ‬إلى‭ ‬الخصائص‭ ‬المتعددة‭ ‬ليوم‭ ‬الجمعة‭ ‬الفضيل‭ ‬من‭ ‬كونه‭ ‬أفضل‭ ‬الأيام‭ ‬عند‭ ‬الله‭ ‬تعالى،‭ ‬وعيد‭ ‬المسلمين‭ ‬ويوم‭ ‬مغفرة‭ ‬كما‭ ‬ورد‭ ‬عن‭ ‬نبينا‭ ‬عليه‭ ‬الصلاة‭ ‬والسلام‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬اختصاصه‭ ‬بساعة‭ ‬الاستجابة‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الفضائل‭ ‬والخصائص‭ ‬وقد‭ ‬استعان‭ ‬الكاتب‭ ‬بمراجع‭ ‬إسلامية‭ ‬تراثية‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬كتاب‭ ‬السيوطيس‭: ‬ نور‭ ‬اللمعة‭ ‬في‭ ‬خصائص‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة،‭ ‬أما‭ ‬الفصل‭ ‬الثاني‭ ‬فقد‭ ‬خصصه‭ ‬الكاتب‭ ‬لسرد‭ ‬و‭ ‬لشرح‭ ‬آداب‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬العظيم‭ ‬مثل‭ ‬الغُسل‭ ‬وقراءة‭ ‬سورة‭ ‬الكهف‭ ‬والإكثارمن‭ ‬الصلاة‭ ‬على‭ ‬النبي‭ ‬عليه‭ ‬الصلاة‭ ‬والسلام‭ ‬والتبكيرإلى‭ ‬المساجد‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الآداب‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬أحاديث‭ ‬الرسول‭ ‬عليه‭ ‬الصلاة‭ ‬والسلام،‭ ‬أما‭ ‬الفصل‭ ‬الثالث‭ ‬والأخيرفيفرده‭ ‬الكاتب‭ ‬للحديث‭ ‬عن‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭ ‬وشروطها‭ ‬وآدابها،‭ ‬حيث‭ ‬حاول‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬هذا‭ ‬التركيزعلى‭ ‬أهميتها‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬الانسان‭ ‬المسلم‭ ‬وبخاصة‭ ‬المسلم‭ ‬المقيم‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الغربية،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الكثيرمن‭ ‬أبناء‭ ‬الجاليات‭ ‬المسلمة‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الناطقة‭ ‬بالألمانية‭ ‬لايدركون‭ ‬كثيرا‭ ‬مدى‭ ‬أهمية‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬الاسلام،‭ ‬وقد‭ ‬انبنى‭ ‬هذا‭ ‬الفصل‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬استدلالات‭ ‬من‭ ‬مراجع‭ ‬وكتب‭ ‬فقهية‭ ‬متعددة،‭ ‬مثل‭ ‬زفقه‭ ‬السنةس‭ ‬لسيد‭ ‬سابق‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬المراجع‭ ‬الفقهية‭. ‬
في‭ ‬الصفحات‭ ‬الأخيرة‭ ‬للكتاب‭ ‬يجد‭ ‬القارئ‭ ‬خلاصة‭ ‬لمحتوى‭ ‬الكتاب‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬كشاف‭ ‬للمصطلحات‭ ‬الإسلامية‭ ‬التي‭ ‬استُخدمت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬حول‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬وأهميته‭. ‬وحول‭ ‬دوافع‭ ‬تأليفيه‭ ‬لهذا‭ ‬الكتاب‭ ‬يشيرالأستاذ‭ ‬ازهير‭ ‬سوكاحب‭ ‬إلى‭ ‬قلة‭ ‬معرفة‭ ‬أبناء‭ ‬المسلمين‭ ‬بقيمة‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬العظيم‭ ‬غالبا‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬معرفتهم‭ ‬للغة‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬كتب‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬كتابه‭: ‬ايتميز‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬العظيم‭ ‬بخصائص‭ ‬جمة‭ ‬جعلته‭ ‬يحتل‭ ‬مكانة‭ ‬أشرف‭ ‬عن‭ ‬سائرأيام‭ ‬الأسبوع،‭ ‬غيره‭ ‬أنه‭ ‬وللأسف‭ ‬الشديد‭ ‬لايعلم‭ ‬الكثيرمن‭ ‬المسلمين‭ ‬الشئ‭ ‬الكثيرعن‭ ‬هذه‭ ‬الخصائص‭ ‬الرفيعة‭.‬ب‭ (‬ص‭. ‬10‭ .‬
في‭ ‬الختام‭ ‬يمكن‭ ‬الجزم‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬يعتبرإضافة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬المكتبة‭ ‬الإسلامية‭ ‬الألمانية‭ ‬وإفادة‭ ‬قيِّمة‭ ‬للمسلمين‭ ‬الناطقين‭ ‬باللغة‭ ‬الألمانية‭ ‬ذالك‭ ‬أنه‭ ‬يُعتبرأول‭ ‬كتاب‭ ‬إسلامي‭ ‬باللغة‭ ‬الألمانية‭ ‬من‭ ‬نوعه،‭ ‬الذي‭ ‬يتطرق‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬الهام‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬المسلمين‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬.

‭ ‬


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا