إحالة اتفاقية للتعاون العسكري بين المغرب والصين على البرلمان

إحالة اتفاقية للتعاون العسكري بين المغرب والصين على البرلمان

إحالة اتفاقية للتعاون العسكري بين المغرب والصين على البرلمان

  • العلم: الرباط

في ترسيخ لخيار المغرب في تنويع شراكاته الاستراتيجية، أحالت حكومة سعد الدين العثماني على مجلس النواب مشروع قانون يوافق بموجبه على اتفاقية للتعاون في المجال العسكري بين بلادنا والصين وقعت في بكين السنة الماضية، بمناسبة الزيارة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس إلى هناك، وتعد هذه الاتفاقية الأولى من نوعها بين البلدين في المجال العسكري.

وقد جاءت الاتفاقية في ثمانية فصول تنظم الإطار العام للتعاون العسكري وطرق تفعيله، حيث نصّ الفصل الثاني على تعزيز التعاون بينهما في ميادين: زيارة الوفود، والتكوين والتدريب العسكري، والصحة العسكرية، وعمليات السلام الدولية، وتدبير الكوارث، والتاريخ العسكري والأرشيف وعلم المتاحف، وكل مجال آخر يتفق عليه البلدان عن طريق التفاوض بينهما، وتسمح الاتفاقية لوزارتي الدفاع في الدولتين إبرام اتفاقيات تقنية خاصة، ومن أجل تنفيذ ذلك ينص الفصل الثالث على إنشاء لجنة عسكرية مشتركة يتم تحديد اختصاصاتها وطرق عملها بتوافق مشترك.

كما تنظم الاتفاقية مجالات أخرى تتعلق بتبادل المعلومات بينهما، إذ ينص الفصل الخامس على أن “لا يحق لأي طرف تحويل أو إرسال أو نقل المعلومات المتوصل بها أو المحصل عليها في إطار التعاون العسكري الثنائي لطرف ثالث، دون موافقة كتابية مسبقة من الطرف الآخر”، وتمنع الاتفاقية، كذلك، أحد أطرافها من “استخدام المعلومات المحصل عليها بين الطرفين في إطار التعاون العسكري على حساب الطرف الآخر”، وتحظى المعلومات المتبادلة بين الطرفين “بالحماية والتصنيف حسب التشريعات الجاري بها العمل في كل من الدولتين”، وتلزم الاتفاقية البلدين باستمرار حماية المعلومات المشتركة بينهما “حتى بعد إنهاء العمل بهذا الاتفاق”.

إحالة اتفاقية للتعاون العسكري بين المغرب والصين على البرلمان

إحالة اتفاقية للتعاون العسكري بين المغرب والصين على البرلمان


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا