أول حالة احتجاج بالحرق بمدريد يقدم عليها مهاجر مغربي احتجاجا على السفير بيعيش

أول حالة احتجاج بالحرق بمدريد يقدم عليها مهاجر مغربي احتجاجا على السفير بيعيش

 العلم: فوزية أورخيص

أكدت مصادر موثوقة من إسبانيا ل ” العلم” أن مهاجرا مغربيا أقدم صباح أمس الأربعاء على إضرام النار في جسده أمام مقر السفارة المغربية بمدريد، احتجاجا على قيام السلطات الإسبانية بسحب أوراق إقامته.

وأفادت ذات المصادر أن المهاجر المغربي المدعو مصطفى اليعقوبي، والبالغ من العمر 50 سنة، يرقد إحدى المستشفيات بمدريد جراء الحروق الخطيرة التي لحقت به نتيجة الحادث المذكور، موضحة أن سبب سحب السلطات الإسبانية لأوراق إقامته كانت نتيجة غياب اليعقوبي عن الديار الإسبانية لمدة فاقت الستتة أشهر دون مبرر وفقا لقانون الإقامة اللإسباني، الأمر الذي لم يتقبله اليعقوبي الذي تجاوت مدة إقامته الشرعية بإسبانيا 15 سنة ممارسا كل واجباته اتجاه البلد المضيف من ضرائب ومساهمته بالصناديق الإجتماعية وغيرها، لتبقى حالة اليعقوبي واحدة من مئات الحالات التي تلغى إقامته لأسباب تافهة دون تحرك الجهات المسؤولة عنهم صلاحياتها لحماية حقوقهم.

وحول احتجاجه أمام مقر السفارة المغربية بمدريد عوض مقر الجهة الساحبة لشرعية إقامته، أفاد المصدر أن اليعقوبي سبق و خاض في شهر فبراير من سنة 2015 إضرابا مفتوحا عن الطعام أمام  مقر السفارة المغربية لرفضها استعمال الصلاحيات التي تتوفر عليها في الدفاع عن المغاربة المقيمين بإسبانيا، على حد تصريحاته لوسائل الإعلام أيام اعتصامه وإضرابه عن الطعام حيث قال في إحداها” لقد طرقت جميع الأبواب الإسبانية لأجل استعادة بطاقة إقامتي التي سلبت مني بدعوى إقامتي في المغرب لمدة فاقت ستة أشهر لكن دون جدوى” متهما أن السفير المغربي أهانه حين لم يتعامل مع قضيته بنوع من الجدية والمسؤولية.

أول حالة احتجاج بالحرق بمدريد

والجدير بالذكر أنه مباشرة بعد الحادث وردا عما تداولته بعض وسائل إعلام المهجر المتتبعة لقضايا المغاربة، أصدرت سفارة بنيعيش بيانا يوم 7 دجنبر تنفي فيهجملة وتفصيلا اهمال السفارة لملفه، وان المعني بالامرتم استقباله في شهر فبراير 20|15 من طرف السفير الذي قال البيان انه اعطى تعليماته لتتبع قضيته عن كتب مع تدارس سبل التدخل حبيا واستثنلئيا في اطار الدفاع عن قضايا الجالية المغربية في اطار احترام القوانين المنظمة للاقائمة باسبانيا، واضاف البيان ان السفارة تفاجئت باقدام اليعقوبي على محاولة الانتحار هته دونسايق انذار او اتصال، خصوصا وان السفارة كانت قد توسطت له اتجاه الجهات الاسبانية وفق صلاحياتها.

وأضاف البيان في ذات الصدد أن اليعقومي تم استدعاؤه من طرف السلطات الاسبانية المختصة الت خولت له تجديد اقامته سنة مقابل تقديمه لعقد عمل، لكن المعني بالامر رفض هذا العرض مطالبا باقامة مدتها خمس سنوات. وقال البيان ان مصالح السفارة والقنصلية العامة بمدريد تتبعان عن كتب الحالة الصحية للسيد اليعقوبي للمستشفى الذي حل بها فور محاولة إنتحاره.

وحسب ذات المصدر فإن احتجاج اليعقوبي باضرام النار في جدسدة تبقى الأولى من نوعها في اسبانيا والتي خلفت استياءا ونوعا من الذعر لدى السلطات الإسبانية وردود فعل لدى المجتمع المدني الاسباني.

أول حالة احتجاج بالحرق بمدريد

 *أول حالة احتجاج بالحرق بمدريد


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا