أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / أمزازي ينتصر لمؤسسات التعليم الخاص على حساب آباء وأولياء التلاميذ

أمزازي ينتصر لمؤسسات التعليم الخاص على حساب آباء وأولياء التلاميذ

آخر تحديث :2020-06-03 03:57:08
تأجيل الدراسة حتى شهر شتنبر المقبل

العلم الإلكترونية: عبد الإلاه شهبون

شهد اللقاء الذي جمع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، الاثنين برؤساء الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، والفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، والكونفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، والمجلس الوطني لمنتخبي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، انتصار الوزير لمؤسسات التعليم الخاص على حساب آباء وأولياء التلاميذ. وذلك من خلال رميه الكرة في ملعب أولياء التلاميذ، ومطالبتهم بالبحث عن صيغ للتفاوض مع أرباب المدارس الخصوصية، بشأن أداء واجبات التمدرس الشهرية.

وتطرق أولياء أمور تلاميذ المدارس الخصوصية خلال اجتماعهم مع أمزازي، إلى موضوع الواجبات الشهرية التي تطالبهم المدارس الخصوصية بأدائها، وإلى المشاكل والمعيقات التي واجهت عملية التعليم عن بعد، وعدم التزام مجموعة من مدارس التعليم الخصوصي بها. وكذا مشكل التعليم الأولي في مدارس التعليم الخصوصي، وضعف العرض الذي طرحته المؤسسات الخاصة للأطفال خلال عملية التعليم عن بعد، مع مواصلة المطالبة بأداء مستحقات شهور أبريل وماي ويونيو كاملة، مع وجود استثناءات قليلة لمدارس أقرت تخفيضات لفائدة الأسر لم تتعدى في المتوسط الـ40 في المائة من واجبات شهر يونيو.

لكن رد وزير القطاع، كان بأن هناك مجموعة من المدارس الخصوصية تضررت بسبب الجائحة، خاصة منها الصغرى والمتوسطة، كما تضررت الأسر بدورها، مطالبا ممثلي أولياء الأموربإيجاد صيغة للتفاوض مع أرباب هذه المؤسسات التعليمية من أجل إقرار تخفيضات في واجبات التمدرس الشهرية أو تأجيلها أو إعادة جدولتها بما يناسب أوضاع الأسر المتضررة.

في هذا السياق، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة الوطنية لحماية حقوق المستهلك، بأن ” الفقيه اللي تنتسناو براكتو دخل للجامع ببلغتو”، مضيفا في تصريح لـ “العلم”، أن التعليم قبل كل شيء هواستهلاك أي خدمة تقدم للمستهلك مؤدى عنها، ولكي تكون هناك وساطة لابد من عقد بين المستهلك وهذه المؤسسات التعليمية الخاصة.

وتابع المتحدث، أن وزارة التربية الوطنية تركت الفوضى تعم هذا القطاع، وكأن الأمر لا يهمها لا من بعيد ولا من قريب، مطالبا في الوقت ذاته بضرورة وجود عقد بين أولياء أمور التلاميذ والمؤسسات الخاصة،مع إشهار الأثمنة.

وأوضح بوعزة الخراطي، أن جميع المؤسسات التعليمية الخاصة لا تشهر الأثمنة، مشددا على ضرورة خضوعها للمراقبة، وبالتالي تطبيق قانون حرية الأسعار والمنافسة،مع التركيز على الخدمات التي يتضمنها العقد بين الطرفين هي التي يمكن تأديتها.

وأكد على أن الأسعار حرة في جميع المنتوجات سواء كانت غذائية أو خدماتية لكنها تخضع للمراقبة، متسائلا من يراقب جودة هذه المؤسسات التعليمية الخاصة؟ كما طالب وزارة التربية الوطنية القيام بالمراقبة، وفي ظل غياب هذه الآلية، حسب تعبيره، تبقى مسؤولة على الفوضى العارمة التي يعيشها قطاع التعليم الخاص.  

(Visited 165 times, 1 visits today)

عن عبد الناصر الكواي

عبد الناصر الكواي

شاهد أيضاً

نجاح تجربة أول لقاح بالعالم ضد فيروس كورونا

إختبارات ناجحة لأول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا بنتائج فعلية

إختبارات ناجحة لأول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا بنتائج فعلية   العلم الإلكترونية – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *