أطلق سلسلة دراسات ويستعد لنيل الدكتوراة من جامعة محمد الخامس: نوح خليفة يشيد بخبرات المغرب واهتمامه المتزايد بتنمية الموارد الطبيعية

أطلق سلسلة دراسات ويستعد لنيل الدكتوراة من جامعة محمد الخامس: نوح خليفة يشيد بخبرات المغرب واهتمامه المتزايد بتنمية الموارد الطبيعية

أطلق سلسلة دراسات ويستعد لنيل الدكتوراة من جامعة محمد الخامس: نوح خليفة يشيد بخبرات المغرب واهتمامه المتزايد بتنمية الموارد الطبيعية

  • العلم الإلكترونية: متابعة

أشاد الباحث البحريني نوح خليفة بسياسات اقتصاد السوق والخدمات بالمملكة المغربية التي أسهمت اسهاما متميزا في تمكين المملكة من تنويع مصادر الدخل وبناء مكانتها الاقتصادية في محيطها الجغرافي والعالمي.

ونوه نوح خليفة بأهمية المشاريع التي أطلقتها المملكة المغربية وخبراتها التراكمية على صعيد اهتمامها المتزايد بتنمية مردود الموارد الطبيعية مشيراً إلى مشروعي “مخطط المغرب الأخضر”، و”المخطط الأزرق”.

وشدد خليفة على أن خطى المملكة المغربية الاقتصادية هامة للغاية مشيراً إلى قراءاته حول تطلع المملكة المغربية لرفع عدد المقاولات الفلاحية إلى مليون. وما تشكله مداخيل القطاع الزراعي بنسبة عشرين بالمائة من إيرادات الدولة وتفوقها على القطاع الصناعي والقطاع السياحي وسعي المملكة إلى مضاعفة هذا الرقم بحلول 2030 . 

من جهة أخرى أشاد خليفة بخطط وبرامج “المخطط الأزرق” الطموحة لتهيئة واستثمار القطاع ترفيهيا وسياحيا. كما أبدى اعجابه بسياسات تكوين شركاء استيراد وتصدير في المجالات البحرية والزراعية خصوصا ومختلف المجالات الأخرى بشكل عام.

وذكر الباحث نوح خليفة الذي أطلق مؤخراً سلسلة دراسات حول قرى شمال البحرين أثناء تحضيره أطروحة الدكتوراه بالرباط، ويستعد حالياً لمناقشة أطروحته في الحقل السوسيولوجي بجامعة محمد الخامس بالرباط مطلع الشهر المقبل أن مجالات “الخدمات والسياحة واقتصاد السوق” خبرات تشهد اختلافات في دينامية عملها وأسس تفعيلها على مستوى العالم وهي مجالات خصبة لتبادل الخبرات بين مختلف الدول.

واعتبر الباحث نوح خليفة في تصريح صحفي أن للمغرب تجربة رائدة في تنويع مصادر الدخل والاعتماد على مصادر متنوعة لا تعتمد على الطاقة وتتميز بالطابع الخدماتي واقتصاد السوق. وهو ما يجعله يحاول في مشروعه البحثي استلهام أهمية المشروعات المغربية التنموية المتجهة نحو توظيف القوى الوطنية في مخططات زراعية وبحرية تأخذ حيزا مهما في سياسات الدولة.

وذكر أن الخبرة المغربية يمكن أن تخلق تعاونا واتصالا وتيقين من منظور التجربة والتحديات المطروحة في سوق البترول، على اعتبار أن هذه التجربة جديرة بالالتفات لها من طرف دول الخليج، بما أنها يمكن أن تسهم في خلق مناخ حيوي بين الجانبين، ما دامت المقومات التقليدية الطبيعية والبشرية يمكنها ان تسجل انخراطا اقتصاديا مساندا لتوجهات المرحلة الحالية نحو إنجاز التنمية المستدامة وتنويع مصادر الدخل.

و أشاد الباحث نوح خليفة بالمستويات المتقدمة من العلاقات القائمة بين المملكة الغربية ومملكة البحرين والتقارب الذي أخذ مسارا حيويا بين قادة البلدين والشعبين الشقيقين عبر الانفتاح المتبادل والزيارات المتواصلة والتنسيق المشترك في مجالات متنوعة موضع اهتمام البلدين مشيدا بالتطورات التي تشهدها المملكة المغربية على مختلف الأصعدة وكل الخطى الملكية التي عزز مكانة المملكة المغربية وموقعها في العالم. 

وكشف الباحث نوح خليفة مؤخراً اطلاقه سلسلة دراسات حول قرى شمال البحرين من أربعة بحوث علمية ينكب البحث الأول “التغير الثقافي بقرى شمال البحرين- دراسة استكشافية” على تحديد طبيعة التغير الثقافي في هذه القرى ويستكشف المحركات الثقافية التي يرتكز عليها المجتمع في تكوين مواقفه وتحديد ملامح هويته.

بينما يستكشف البحث الثاني: “التغير السوسيواقتصادي في قرى شمال البحرين- دراسة استكشافية”، أوضاع المقومات الزراعية والبحرية للقرى، ومدى ظهور مشاريع أحدث أو تراجع مزاولة المهن التقليدية الزراعية والبحرية، وتحديد رؤية معاصرة تجاه الموارد المحلية في المجالات القروية.

وينكب البحث الثالث “التطور العمراني بقرى شمال البحرين- دراسة استكشافية” على تشخيص الخصائص العمرانية والظروف المدينية، التي تعيشها قرى البحرين، والطفرة العمرانية التي تعيشها القرى في أنماط التعمير والمكونات المادية وإمكانيات الفرد الآخذة في التطور المطرد.

بينما عمل البحث الرابع “الخصائص الاجتماعية لأسر قرى شمال البحرين – دراسة استكشافية” على استكشاف حجم التغير الاجتماعي في خصائص الأسر بقرى شمال البحرين وتقديم معلومات مفصلة حول التركيبة الاجتماعية.

 جدير بالذكر أن الباحث البحريني نوح خليفة له السبق في اصدرا أبحاث سوسيولوجية متنوعة توثق وتحلل التطور التاريخي لمدن البحرين التاريخية الكبرى وأيضا قرى البحرين ، بالإضافة إلى بحوث أخرى متنوعة في السوسيولوجا والاتصال، ومن إصداراته “العمانيون في البحرين”، “نساء المحرق والمرأة الرفاعية”، “المحرق بيت التبات والتغيير”، “الرفاع: التطور التاريخي وتأثيرات النمو الحضري”.

وهو فضلا عن ذلك ناشط اجتماعي له حضور لافت في وسائل الإعلام البحرينية والخليجية التي تابعت منجزاته البحثية العلمية باهتمام كبير، خصوصا أنه كذلك مهتم بالعلاقات الدولية ويشغل حاليا موقعا إداريا قياديا في مملكة البحرين. كما أنه يشتغل حاليا على بحث علمي متخصص في العلاقات البحرينية المغربية.

أطلق سلسلة دراسات ويستعد لنيل الدكتوراة من جامعة محمد الخامس: نوح خليفة يشيد بخبرات المغرب واهتمامه المتزايد بتنمية الموارد الطبيعية

أطلق سلسلة دراسات ويستعد لنيل الدكتوراة من جامعة محمد الخامس: نوح خليفة يشيد بخبرات المغرب واهتمامه المتزايد بتنمية الموارد الطبيعية


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا