أسواق السمك تستعيد حيويتها بعد عطلة العيد

أسواق السمك تستعيد حيويتها بعد عطلة العيد

أسواق السمك تستعيد حيويتها بعد عطلة العيد

  • العلم الإلكترونية

بدأت أسواق السمك بعدد من المدن المغربية في استعادة حيويتها بعد انقضاء عطلة عيد الأضحى، حيث شهدت الأسواق إقبالا من طرف المواطنين على نقيض الأيام الماضية التي عرفت فيها الأسواق حالة من الركود بسبب الإقبال على اللحوم الحمراء.

وأفادت مصادر مهنية أن الأسماك متوفرة وبشكل كبير كما أن الأسعار تعرف استقرارا، حيث بلغ ثمن السردين الذي يعرف إقبالا كبيرا من لدن الأسر المغربية بين 10 و15 درهما للكيلوغرام، بينما يبلغ  سعر الصول ما بين 60 و 80 درهما للكيلوغرام الواحد، أما الميرنا فتتراوح أثمنتها ما بين 50 و 70 درهما للكيلوغرام.

وتراوحت أثمنة (الكروفيت) بين 140 و 160 درهما للكيلوغرام، في حين سجلت فيه أثمنة الكيلوغرام الواحد من الجمبري الملكي (الكروفيت روايال) ما بين 200 و 230 درهما ، والكلمار ما بين 130 إلى 150 درهما للكيلوغرام الواحد.

ومن المنتظر أن تجد أنواع أخرى من الأسماك ك “الأنشوبة” و الاسقمري (كبايلا)، طريقها إلى الأسواق بعد غيابها نتيجة استمرار مهنيي الصيد الصناعي في راحة عطلة العيد، بينما حددت مراكب السردين يوم الاثنين المقبل موعدا لاستئناف رحلاتها البحرية.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا