مغاربة انقطعت أخبارهم في قطر.. أسرهم تتساءل عن مصيرهم وسفارة الدوحة بالرباط لا تجيب

مغاربة انقطعت أخبارهم في قطر.. أسرهم تتساءل عن مصيرهم وسفارة الدوحة بالرباط لا تجيب

مغاربة انقطعت أخبارهم في قطر.. أسرهم تتساءل عن مصيرهم وسفارة الدوحة بالرباط لا تجيب

  • العلم: الربـاط

لم تجب سفارة الدوحة بالرباط عن استفسار «العلم» حول مصير مغاربة انقطعت أخبارهم في قطر منذ 11 يوما، حيث أكدت أسر عمال مغاربة في قصر الشيخ سلطان بن سحيم بقطر فقدان الاتصال بهم بعد اقتحام جهاز أمن الدولة القطري للقصر واعتقال العاملين فيه. وقد أكد والد أحد العاملين في القصر في تصريحات إعلامية، أن الاتصال بابنه انقطع منذ 10 أيام وسط معلومات عن اعتقال.

كما أعلنت أسرة عامل مغربي آخر، كان يعمل في قصر نفس الشيخ بالدوحة، فقدان الاتصال به منذ 11 يوما، في تأكيد على ما تردد بشأن اقتحام قوات أمن الدولة القطري قصر عضو الأسرة الحاكمة قبل أيام، ومصادرة محتوياته وتعرض العاملين فيه للتعنيف والاعتقال. ونقلت قناة سكاي نيوز عربية عبر موقعها الإلكتروني عن أسرة يونس الفارسي، أن أحد أصدقائه في الدوحة أفاد بكون “جهات لا يعرفها صادرت هواتفهم، وكل معدات الاتصال”، فيما أكد قريب للعامل المغربي أن أسرته تتخوف من أن يطول ابنهم أي أذى.

وقالت والدة العامل المغربي المختفي في قصر الشيخ سلطان بن سحيم “حاولت أنا وإخوته الاتصال به لكن الاتصال معه انقطع وهاتفه مغلق. لا نعلم ماذا حدث له وكل ما نعرفه أنه في قطر. نتمنى من الناس أن تساعدنا وأن يعيدوا لنا ابننا. هذا الوضع الذي نعيش فيه تسبب في مرض شقيقاته، إحداهن لم تعد قادرة على العمل لأنها لا تنام. ولأن ابني غائب أمشي في منتصف الليل بلا وعي في المنزل وحالتي هذه لا أتمناها لأي أحد”.

وأكدت أن الأمن القطري اقتحم قصر الشيخ سلطان مساء الخميس الماضي، وصادر جميع ممتلكات الشيخ والأرشيف الخاص بوالده، وزير الخارجية الأسبق، مشيرة إلى اعتداء أمن الدولة القطري على العاملين في القصر خلال الاقتحام، واعتقال بعضهم. وحسب المعلومات المتوفرة، فقد صادر أمن الدولة جميع وثائق ومقتنيات الشيخ سلطان، بما فيها أختامه وصكوكه وتعاقداته، كذلك المقتنيات والأرشيف الخاص للشيخ سحيم، والد الشيخ سلطان، الذي يشكل ثروة معلوماتية وسياسية مهمة.

وكانت المشرفة على قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، السودانية سحر الشيخ كشفت يوم الثلاثاء عن اللحظات الأخيرة لها في قطر، وكيف رحلها الأمن القطري من الدوحة بعد ضربها وإهانتها وتهديدها بالقتل وحتى باغتيالها في بلادها السودان. وتحدثت سحر الشيخ عن حالة الخوف التي تسود، وعن حالات الاختفاء القسري في صفوف العاملين في قطر، مؤكدة أن ما شهدته في الدوحة على يد الأمن القطري، أكد لها أن السلطات القطرية ترعى الإرهاب، بحسب وصفها، لأنها تعرضت للإرهاب على يد الأمن.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا