أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / أسبوع التسوق بالدار البيضاء: من يستفيد منه هل الفراشة أم أصحاب المحلات التجارية القارة

أسبوع التسوق بالدار البيضاء: من يستفيد منه هل الفراشة أم أصحاب المحلات التجارية القارة

آخر تحديث :2017-06-28 19:44:12

Last updated on يونيو 29th, 2017 at 08:02 م

أسبوع التسوق بالدار البيضاء: من يستفيد منه هل الفراشة أم أصحاب المحلات التجارية القارة

  • العلم: البيضاء – خملي

تم الإعلان عن تنظيم أسبوع للتسوق بالعاصمة الاقتصادية على غرار باقي العواصم أو المدن الاقتصادية العالمية، وذلك بجعل جميع أنواع البضائع في متناول المواطنين من خلال تخفيضات مهمة، وجعل هذه السلع ذات الجودة العالية في متناول المغاربة.

الوالي السابق عقد اجتماعات متتالية مع عدد من الفاعلين الاقتصاديين، وكان من بينهم جمعية التجار بشارع الأمير مولاي عبد الله، حيث أخبرهم بتنظيم أسبوع التسوق وكان ينتظر منهم بأنهم سيستقبلون الخبر بكل فرح وسرور، لكن المفاجأة عند الوالي السابق هو عندما سمع كلمة قبول أسبوع التسوق بشروط، وهي شروط ليست تعجيزية على السلطات المحلية.

وحسب مصادر حضرت هذا الاجتماع فقد صرحت لنا بأن الوالي فوجئ بعدم رضا التجار على تهاون السلطات المحلية في اتخاذ قرارات شجاعة وجريئة من شأنها التخفيف عن معاناة والمشاكل التي يتخبطون فيها.

المحلات التجارية المتنقلة استولت وسطت على عدد كبير من الشوارع والأزقة، وشكلت فوضى عارمة، وأن عددا من هؤلاء الفراشة أو أصحاب المحلات التجارية المتنقلة لا يحترمون لا أنفسهم ولا المواطنين من مارة وأصحاب المقاهي والمحلات التجارية ولا سائقي السيارات وهلم جرا.

الأمثلة كثيرة ومتنوعة فبطريق مديونة وعلى الرغم من وجود فيالق من رجال القوات العمومية فإن الباعة يقطعون الطريق على الجميع، ومن أراد التدخل يتم إشباعه سبا وقذفا وحتى ضربا، وبمولاي رشيد بالساحة القريبة من الخيرية فالسلطات المحلية غائبة عن هذا المحور ولعل الشجار الذي وقع في الأيام الأخيرة خلال شهر رمضان لدليل على التسيب والفوضى وتجاهل السلطات المحلية أدوارها. أما عدد كبير من شوارع  وأزقة عمالة مقاطعة ابن مسيك فهي لا تخرج عن القاعدة التي أصبحت سائدة في الدار البيضاء.

أما عمالة مقاطعات آنفا فإنها أصبحت تعيش فوضى عارمة لم يسبق لها مثيل،والسبب الرئيسي فيها هو جلوس عامل المنطقة داخل مكتبه ولا يستقبل المواطنين المتضررين إلا وقت سروره وفرحه، ولعل غضب أصحاب المحلات التجارية القارة عليه لدليل على عدم رضاهم على سلوكاته إلى درجة طلبوا منه اجتماعا عنوة عليه بما أن جميع الأواب أصبحت موصدة في وجههم.

إذن هل تم التخطيط بشكل محكم لأسبوع التسوق بالدار البيضاء، وهل تمت دراسته من جميع الجوانب، ولا يجب تعليق فشله على الوالي الجديد الذي بطبيعة الحال سيطبق المسطرة المعمول بها استمرارية الإدارة.

نتمنى أن تنتبه السلطات المحلية المتمثلة في عمال عمالات مقاطعات الدار البيضاء إلى جميع الاختلالات التي تعاني منها مناطقهم وتمنع الفوضى التي يقوم بها بعض أصدقائهم من أصحاب المحلات التجارية المتنقلة كما هو الشأن بالنسبة لعمالة مقاطعات آنفا.

للتذكير فإن أيام التسوق بالدار البيضاء التي ستنطلق ابتداءا من 4 يوليوز القادم سيزوره عدد كبير من المواطنين البيضاويين وغيرهم لأنه يتزامن مع فترة انطلاق العطلة السنوية.

أسبوع التسوق بالدار البيضاء: من يستفيد منه هل الفراشة أم أصحاب المحلات التجارية القارة
أسبوع التسوق بالدار البيضاء: من يستفيد منه هل الفراشة أم أصحاب المحلات التجارية القارة
(Visited 6 times, 2 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

لتعزيز الشراكة الاستراتيجية.. وزير الخارجية الأمريكي يحل بالمغرب

لتعزيز الشراكة الاستراتيجية.. وزير الخارجية الأمريكي يحل بالمغرب

وزير الخارجية الأمريكي يحل بالمغرب لتعزيز الشراكة الاستراتيجية.. وزير الخارجية الأمريكي يحل بالمغرب العلم الإلكترونية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *