أزمة صامتة بين الرباط ومدريد مرشحة للتصعيد: رزمة قرارات إسبانية استفزازية والرباط تتريث في الرد

أزمة صامتة بين الرباط ومدريد مرشحة للتصعيد: رزمة قرارات إسبانية استفزازية والرباط تتريث في الرد

أزمة صامتة بين الرباط ومدريد مرشحة للتصعيد: رزمة قرارات إسبانية استفزازية والرباط تتريث في الرد

* العلم: الرباط

واضح أن أزمة صامتة تمر بها العلاقات المغربية الإسبانية انطلقت شرارتها قبل أسابيع قليلة، وتجهل جل المصادر الأسباب الحقيقية لهذه الأزمة، التي قد تنتقل من مرحلة الصمت والهدوء إلى مستوى الالتهاب والتصعيد.

وقد تكون قصة الأزمة قد بدأت فعلا حينما تعمدت جهة إسبانية ما يرجح أن تكون عسكرية تسريب شريط طرد ستة دركيين مغاربة من جزيرة ليلى إبان الأزمة التي أشعلتها هذه الجزيرة بين الرباط ومدريد في عهد حكومة اليميني أثنار، واعتبرت جهات مغربية هذا التسريب في هذه الظروف الدقيقة إهانة للمؤسسة العسكرية المغربية. ولم تكتف مدريد بهذا الاستفزاز الخطير، بل سارعت سلطات مدريد إلى إصدار قرار إغلاق جميع المعابر المؤدية إلى مدينة سبتة المحتلة ماعدا في وجه السياح والعابرين، مما كان الهدف منه إحراج السلطات المغربية بترك أكثر من 10 آلاف مواطن مغربي يتعاطون للتهريب بدون مصدر عيش، مما سيزيد من صعوبة الوضع الاقتصادي والاجتماعي في شمال المغرب.

أزمة صامتة بين الرباط ومدريد مرشحة للتصعيد: رزمة قرارات إسبانية استفزازية والرباط تتريث في الرد

 مدريد لم تتوقف عند هذا الحد، بل حرصت على توجيه ضربة مؤلمة أخرى لجسد العلاقات المغربية الإسبانية المريضة أصلا أعلنت مصادر إسبانية وثيقة الاطلاع أن الملكة صوفيا عقيلة الملك خوان كارلوس ستترأس وفدا إسبانيا رسميا ويضم من بين أعضائه وزيرة الدفاع الاسبانية، سيتوجه في التاسع من شهر شتنبر المقبل إلى مدينة سبتة المحتلة لحضور حفل عسكري يقام في هذا الثغر المغربي المحتل، ومدريد تدرك جيدا الخطورة البالغة التي تكتسيها هذه الزيارة على علاقاتها مع مدريد.

الحقيقة لاتتضح الأسباب الحقيقية وراء هذا التصعيد الإسباني المفاجئ، لكن يمكن أن نعتمد على تصريح أدلى به مسؤول أمني إسباني رفيع المستوى فضل عدم الكشف عن هويته، والذي قال فيه افي كل مرة يغضب فيها المغرب ضد إسبانيا فإنه يتخلى عن مراقبة معابر الدخول إلى سبتة ومليلية، بل إلى مضيق جبل طارق وأضاف اهذه المرة فإننا لم نفهم سبب غضب الرباط وهذا التصريح يؤشر على أن أسباب الخلاف تعود إلى ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وإصرار مدريد على ممارسة جميع أشكال الضغط والابتزاز على الرباط لقبول شروطها وإملاءاتها في هذا الصدد.

وهي تعتقد أن محاولة 700 مهاجر سري اقتحام الشريط الحدودي المفتعل في سبتة المحتلة، كان من تدبير السلطات المغربية أو على الأقل ناتج عن تراخي متعمد للأمن المغربي، بيد أن المغرب يتحمل أعباء كبيرة وكثيرة، وجد مكلفة فيما يتعلق بالتصدي لمحاولات الهجرة غير الشرعية والتي يعتبر فيها مجرد محطة عبور، وأن أي تردد منه قد يتسبب في نتائج وخيمة جدا ليس على إسبانيا وحدها بل على مجموع الدول الأوروبية.

أزمة صامتة بين الرباط ومدريد مرشحة للتصعيد: رزمة قرارات إسبانية استفزازية والرباط تتريث في الرد

أزمة صامتة بين الرباط ومدريد مرشحة للتصعيد: رزمة قرارات إسبانية استفزازية والرباط تتريث في الرد


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا