آلاف المغاربة من الحالمين بالهجرة إلى إيطاليا عالقون في ليبيا: تخوفات أمنية من اختراقهم من طرف داعش

آلاف المغاربة من الحالمين بالهجرة إلى إيطاليا عالقون في ليبيا: تخوفات أمنية من اختراقهم من طرف داعش

آلاف المغاربة من الحالمين بالهجرة إلى إيطاليا عالقون في ليبيا: تخوفات أمنية من اختراقهم من طرف داعش

 

 

  • العلم: الرباط

 

مازالت قضية المغاربة العالقين في ليبيا، لم تجد طريقها نحو الحل، حيث ينتظر معظمهم أن تأذن لهم وزارة الخارجية المغربية بالعودة إلى بلادهم، خصوصا بعدما وجهوا نداء إلى جلالة الملك يستعطفون تدخله لترحيلهم من ليبيا لأن الأوضاع الأمنية غير مستقرة.
وحسب مصدر ديبلوماسي، نقلا عن مصادر إعلامية، فإن ما يؤجل عملية عودة المغاربة العالقين في ليبيا إلى الوطن هو أن أغلبهم «لا يتوفرون على أوراق أو جوازات سفر، وتم النصب عليهم من قبل مافيات الهجرة السرية»، وزاد قائلاً: «الملف حساس ولديه طبيعة أمنية، ونحن نتعامل معه بإيجابية ووطنية».
ولم يخف ذات المصدر تخوف السلطات المغربية من تورط بعض الأشخاص، ضمن هؤلاء المغاربة، في ملفات ذات طبيعة إرهابية، خصوصا أن ليبيا باتت مرتعاً لآلاف الدواعش، منهم مغاربة.
وكشف الدبلوماسي أن الملف في طريقه إلى الحل النهائي، وذلك بعد اتفاق جرى التوصل إليه بين السلطات المغربية وبين نظيرتها الليبية.
مؤكدا أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي تضع اللمسات الأخيرة على هذا الملف الحساس، مرجحاً أن تتم عملية نقل المغاربة المحتجزين لدى السلطات الليبية يوم الجمعة المقبل.
وفي السياق ذاته، أفاد مسؤول بقنصلية المغرب في تونس أن السفارة المغربية ما زالت لم تتوصل بقائمة الأسماء المعنيين بالعودة في غضون اليومين المقبلين، موضحاً أن الوزارة ربما ستتواصل مع السلطات الليبية بشكل مباشر لتحديد طريقة ووسيلة النقل.
 وسبق لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن أكد أن السلطات المختصة في المملكة تتابع ملف المغاربة العالقين في ليبيا، وسيتم حله قريبا.

آلاف المغاربة من الحالمين بالهجرة إلى إيطاليا عالقون في ليبيا: تخوفات أمنية من اختراقهم من طرف داعش

آلاف المغاربة من الحالمين بالهجرة إلى إيطاليا عالقون في ليبيا: تخوفات أمنية من اختراقهم من طرف داعش


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا